× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفاة سوري بسبب “حبّة” تشغل اللاجئين في ألمانيا

من جنازة اللاجئ السوري في مدينة بادربورن الألمانية - 6 كانون الأول 2016 (فيس بوك)

من جنازة اللاجئ السوري في مدينة بادربورن الألمانية - 6 كانون الأول 2016 (فيس بوك)

ع ع ع

أثارت حادثة وفاة لاجئ سوري داخل أحد “الكامبات” في ألمانيا، استغراب الكثير من أقرانه، متسائلين عن المرض “الغريب” الذي أدى إلى فقدانه حياته.

ووفق صفحات تنقل أخبار السوريين في ألمانيا، فإن السوري خلدون شيخ سالم (26 عامًا)، من مدينة اللاذقية، دفن مساء أمس الثلاثاء 6 كانون الأول، داخل مقبرة إسلامية في مدينة بادربورن الألمانية، حيث كان يقطن.

السوري خلدون شيخ سالم (26 عامًا) - (فيس بوك)

السوري خلدون شيخ سالم (26 عامًا) – (فيس بوك)

وذكرت صفحة “مرصد السوريين في ألمانيا”، أن شيخ سالم توفي أمس داخل مشفى مدينة مونستر، موضحةً أنه “نقل إلى مسجد الرحمة في مكان سكنه، بعد أيام من إهماله حبة في رقبته جعلت الألم ينتشر في جسده حتى فارق الحياة”.

ونقل أقرباء شيخ سالم أنه عقد قرانه على فتاة من آل الجميل، ثم غادر إلى ألمانيا، ومنذ ذلك الوقت ينتظر حصوله على الإقامة.

الشاب ساءت حالته بعد ستة أيام من ظهور “الحبة” وغاب عن الوعي، بعد أيام عانى فيها من وعكة صحية قوية.

وتوقع بعض اللاجئين أن يكون إهمال “الحبة”، دعا إلى تزايد الالتهاب ووصوله إلى شغاف القلب، وفقًا لمعرفتهم بأشخاص توفوا إثر الأمر ذاته.

ويعيش في الولايات الألمانية آلاف السوريين منذ أعوام، ويواجهون صعوبات باستكمال أوراق لم شمل أفراد عائلتهم، بينما تعد ألمانيا الوجهة المفضلة للاجئين السوريين وبلغ عددهم فيها أكثر من مئة ألف لاجئ، بحسب الإحصائيات الرسمية الأخيرة.

وليست حادثة وفاة شيخ سالم الأولى من نوعها للاجئين السوريين في بلدان الاتحاد الأوروبي، إذ شهدت مدن أوروبية حوادث متنوعة قتل إثرها لاجئون.

مقالات متعلقة

  1. وفاة المخرج السوري "الكبير" خلدون المالح
  2. وفاة طفلة سورية إثر سقوطها من الطابق الثالث في ألمانيا
  3. وفاة طفل سوري إثر ضربات على الرأس في ألمانيا.. ما تفاصيل الحادثة؟
  4. مشايخ السويداء يطالبون بتحسين أوضاع الدروز في ألمانيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة