× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تسيطر على حي باب النيرب شرق حلب

عناصر من قوات المعارضة في حي العويجة بحلب - تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

عناصر من قوات المعارضة في حي العويجة بحلب - تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

سيطرت قوات الأسد والميليشيات الرديفة على حي باب النيرب، الذي كان يخضع لسيطرة المعارضة شرق حلب عصر اليوم، الأربعاء 7 كانون الأول.

وأكد مراسل عنب بلدي خسارة المعارضة للحي، بعد اشتباكات “عنيفة” قبل قليل، مشيرًا إلى أن القوات تحاول التقدم في حي المرجة المجاور.

بدورها ذكرت الصفحات الموالية للأسد على مواقع التواصل الاجتماعي، أن القوات دخلت حي النيرب ومنطقة الشيخ لطفي، بينما تحدثت أخرى عن السيطرة على حي المعادي، إلا أن المراسل نفى الخبر.

وسيطرت قوات الأسد بدعم جوي روسي، على قرابة 65% من أحياء حلب الشرقية، التي كانت تخضع لسيطرة المعارضة، في هجوم هو الأوسع على المدينة.

وأخضع النظام السوري عشرات الأحياء في المنطقة لسيطرته، ويبدو أن الأمور لا تسير في صالح فصائل المعارضة في حلب، مع استمرار الهجوم.

واقترحت فصائل المعارضة هدنة إنسانية في الأحياء الشرقية، اليوم، وتتضمن أربعة بنود تشمل إخلاء المدنيين والحالات الطبية الحرجة، ومن ثم التفاوض حول مستقبل المدينة.

وانتهى بيان فصائل المدينة بالتذكير بدور المجتمع الدولي والمنظمات الدولية، في ضمان حماية المدنيين، وتحميلهم كامل المسؤولية عما تعرض له أهالي الأحياء الشرقية، وما سيتعرضون له في قادم الأيام، واختتم بالقول “إن من غير المقبول أن ترتهن أرواح الأبرياء بنفاق سياسي أو مفاوضات كاذبة”.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تسقط طائرة استطلاع في حي النيرب بحلب (فيديو)
  2. قوات الأسد تسيطر على كامل حي الشعار في حلب
  3. الطيران الحربي يوقع مجزرة أغلبها نساء وأطفال في حي النيرب بحلب
  4. الأمم المتحدة: مسلحو المعارضة يمنعون المدنيين الفرار من شرق حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة