× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الضابطة القضائية في جرابلس توقف شاحنة تحمل ذخيرة باتجاه منبج

لافتة عند مدخل جرابلس (عنب بلدي)

لافتة عند مدخل جرابلس (عنب بلدي)

ع ع ع

أوقفت الضابطة القضائية في مدينة جرابلس، الأربعاء 7 كانون الأول، شاحنة صغيرة تحمل ذخيرة، وهي في طريقها إلى مدينة منبج الخاضعة لقوات “سوريا الديمقراطية” شرق حلب.

وقال مراسل عنب بلدي في المدينة إن الضابطة القضائية سلمت السيارة إلى القضاء المختص في جرابلس أصولًا.

وأكد القاضي في محكمة جرابلس، محمد مشعل، أن الشاحنة التي أوقفت صغيرة نسبيًا من نوع “بيك أب سكودا”، وتبين أنها تحمل نحو 1500 طلقة روسية الصنع ضمن تسعة أكياس صغيرة.

وأوضح القاضي لعنب بلدي أن الموضوع لا يحتاج تهويلًا، فالذخيرة هي للسلاح الخفيف “كلاشينكوف”، ودافع حاملها بأنها للدفاع عن الذات، فيما لا يزال استجوابه جاريًا حتى ساعة إعداد الخبر.

وتخضع مدينة جرابلس لسيطرة فصائل “الجيش الحر” المنضوية في غرفة عمليات “درع الفرات”، والتي تتلقى دعمًا تركيًا.

بينما تخضع منبج لسيطرة “المجلس العسكري” التابع عسكريًا وإداريًا لقوات “سوريا الديمقراطية”، وهي الذراع العسكري لـ “الإدارة الذاتية” المعلنة من قبل حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي، وتتلقى دعمًا من الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات متعلقة

  1. أجواء يوم التسوق في مدينة جرابلس
  2. كاميرا عنب بلدي تتجول في شوارع مدينة جرابلس
  3. "قسد" تحصر دخول منبج بأبناء المدينة
  4. "الجيش الحر".. من تركيا إلى جرابلس سِر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة