× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“شبيح” يعود إلى منزله في حلب القديمة بعد أعوام من الهرب

المساعد أول في المخابرات الجوية محمد حسن دياب (فيس بوك)

المساعد أول في المخابرات الجوية محمد حسن دياب (فيس بوك)

ع ع ع

عاد المساعد أول في المخابرات الجوية، محمد حسن دياب، إلى منزله في حي كرم الطحان بمدينة حلب، بعد أربعة أعوام ونصف على فراره باتجاه مناطق النظام، عقب سيطرة “الجيش الحر” على الحي.

يطلق أهالي كرم الطحان لقب “الشبيح” على المساعد “أبو حسن”، بحسب مراسل عنب بلدي، وهو وصف أطلق على معظم المسلحين الموالين للنظام السوري، والمنتمين إلى الأجهزة الأمنية أو الميليشيات الرديفة، حتى غدوا يفتخرون به.

وغداة سيطرة المعارضة على الحي في حزيران 2012، غادر دياب إلى مناطق النظام في حلب الغربية، وآثر الاستمرار في خدمة نظام الأسد على الانشقاق عنه، كما فعل آلاف من أقرانه في المناطق الثائرة.

وبدأت قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة حملة عسكرية تهدف للسيطرة على حلب الشرقية، في 15 تشرين الثاني الماضي، ونجحت حتى ساعة إعداد التقرير بالاستيلاء على نحو 20 حيًا، بنسبة تفوق 60% من الأحياء الخاضعة للمعارضة.

كان حي كرم الطحان في حلب القديمة واحدًا من جملة الأحياء التي استعادتها قوات الأسد بدعم روسي مؤخرًا، ليعود “الشبيح” إلى منزله مجددًا، بينما تنزح آلاف العوائل إلى مناطق أكثر أمنًا قسرًا خشية القتل أو الاعتقال.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تستعيد أجزاء واسعة من كرم الميسر بحلب
  2. مدينة حلب بلا خدمات.. إصلاحات النظام: خزانات وسكة قطار
  3. الأسد أطفأ أنواره في حلب.. حي الشعار الذي "لا ينام" في سطور
  4. قوات الأسد تسيطر على كامل حي الشعار في حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة