× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شهود عيان: اعتقالات وتصفية في “باب الحديد”

إجلاء المدنيين قسرًا من حي باب الحديد في مدينة حلب- الأربعاء 7 كانون الأول (فيس بوك)

إجلاء المدنيين قسرًا من حي باب الحديد في مدينة حلب- الأربعاء 7 كانون الأول (فيس بوك)

ع ع ع

دخلت قوات الأسد برفقة الميليشيات الأجنبية، حي باب الحديد في منطقة حلب القديمة، مساء أمس، الثلاثاء 6 كانون الأول، إلى جانب عدد من الأحياء القديمة المجاورة.

واستطاعت عنب بلدي الحديث إلى شهود عيان لا زالوا حتى ساعة إعداد الخبر في الحي، ليؤكدوا أن قوات الأسد أعدمت أربعة شباب من الحي مباشرة عقب دخولهم.

ولجأت القوات المقتحمة إلى تفتيش جميع منازل الحي، والبحث عن المطلوبين للأفرع الأمنية أو التجنيد (تفييش)، فاعتقل عدد من الشباب وسيقوا إلى منطقة مجهولة.

بينما تستمر عملية إجلاء الأهالي غير المطلوبين، قسرًا بالحافلات، إلى مراكز إيواء أنشئت في حلب الغربية، لتستوعب آلاف المهجرين من منازلهم في الأحياء الشرقية.

وكان مجلس “قيادة حلب”، وهي الهيئة التي تمثل فصائل المدينة، أكد اليوم أن قوات الأسد نفذت انتهاكات بحق المدنيين، من قتل واغتصاب واعتقال.

وكانت صحيفة الغارديان أكدت في 30 تشرين الثاني، اعتقال قوات الأسد 500 شاب من المدينة في مراكز احتجاز أنشات عقب سيطرت النظام على حي مساكن هنانو.

بينما نقل مركز حلب الإعلامي عن مصادر لم يسمّها، أن قوات الأسد أنشأت معسكرين، أحدهما في مدرسة بحي الصاخور، والآخر في منطقة نقارين قرب مطار النيرب العسكري، ليحتجز داخلهما نحو 1000 رجل تتراوح أعمارهم بين 18-40 عامًا.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تحرز تقدمًا داخل مساكن هنانو شرق حلب
  2. "الحربي" ينفذ مجزرة في باب المقام بحلب
  3. قوات الأسد تتقدم في حي بستان الباشا بحلب
  4. النظام يسيطر على مبانٍ في حي صلاح الدين بحلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة