× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جنود شيشانيون لحماية قاعدة “حميميم” في اللاذقية

أرشيفية- عناصر من الجيش الشيشاني في استعراض عسكري (سبوتنك)

أرشيفية- عناصر من الجيش الشيشاني في استعراض عسكري (سبوتنك)

ع ع ع

سيتولى عسكريون من “القوات الخاصة الشيشانية” حماية قاعدة “حميميم” الجوية محافظة اللاذقية، بحسب ما أوردت وسائل إعلام روسية اليوم، الخميس 8 كانون الأول.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عبر موقعها الإلكتروني عن صحيفة “إيزفيستيا” الروسية، أن عسكريين من كتيبتي المهمات الخاصة “الشرق” و”الغرب”، المرابطتين في جمهورية الشيشان، سيتولون حراسة قاعدة “حميميم”.

وذكرت الصحيفة أن عناصر الكتيبتين، والمعروفين أيضًا باسم “القوات الخاصة الشيشانية”، شاركوا في الحرب ضد جورجيا عام 2008، وتولوا مهمة حماية قوات الهندسة الروسية في لبنان عام 2006.

وأشارت “إيزفيستيا” إلى أن هؤلاء المقاتلين “اكتسبوا خبرات قتالية، لا سيما فيما يخص القيام بعمليات خاصة في المناطق الجبلية، على غرار المنطقة التي توجد فيها قاعدة حميميم، وفي المناطق المأهولة”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الدفاع الروسية، أن المقاتلين سيتم تزويدهم بالقبعات الحمراء والعلامات الخاصة بالشرطة العسكرية.

كتيبتا “الشرق” و”الغرب”، أو “القوات الخاصة الشيشانية”، تم تشكيلها عام 2003، ومعظم عناصرها من الشيشان، كما يخدم في صفوفها عسكريون منحدرون من كافة أنحاء روسيا، وفق “روسيا اليوم”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، صادق في تشرين الأول الماضي، على قرار بنشر القوات الجوية الروسية في سوريا “إلى أجل غير مسمى”، وهو ما يتيح للقوات الجوية الروسية استخدام “حميميم” كقاعدة روسية دون مقابل.

ودخلت روسيا الحرب في سوريا رسميًا، أواخر أيلول 2015، وساهمت في استعادة حليفها الأسد لعشرات المدن والقرى من المعارضة السورية أو تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتتهمها منظمات دولية ومحلية بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين، ترقى لجرائم حرب.

مقالات متعلقة

  1. عرضٌ روسي في "حميميم" في ذكرى "النصر على النازية"
  2. قاديروف مستعد لإرسال مزيد من القوات الشيشانية إلى سوريا
  3. روسيا تستبدل وحداتها العسكرية في مطار حميميم
  4. تقارير: روسيا قد تنشر أسلحة نووية داخل قاعدة حميميم في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة