× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام السوري يُخفّض ضرائب السلع الداخلة إلى جنوب دمشق

ع ع ع

خفّض النظام السوري نسبة الضريبة المضافة على البضائع الداخلة من مناطق سيطرته، إلى بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم، جنوب العاصمة دمشق.

وتواصلت عنب بلدي مع فريق عمل “ربيع ثورة” العامل جنوب دمشق، وأكد أن النظام خفض النسبة مساء أمس، على المواد التي تدخل عن طريق حاجز “سيدي مقداد”، الذي يديره عناصر من قوات الأسد، موضحًا أن النسبة انخفضت من 30% إلى 10%.

وكان النظام السوري منع دخول البضائع إلى البلدات في 16 تشرين الثاني الماضي، ليسمح بعد أربعة أيام بدخولها بعد فرض زيادة على الضريبة المضافة عليها.

ووفق “ربيع ثورة” فإن الضريبة على البضائع الداخلة إلى جنوب دمشق، كانت  10% سابقًا، أي أن النظام أعادها كما كانت عليه قبل رفعها الشهر الماضي.

وعانت المنطقة خلال أيام منع دخول المواد من فقدان بعض المواد الغذائية كالسكر، والطحين، والخضراوات، بينما ارتفعت أسعار المحروقات إلى مستويات أعلى.

الضريبة المضافة على كل كيلو من المواد الغذائية، تراوحت بين 25 و 50 ليرة، بينما وصلت إلى أكثر من 15 ألف ليرة للمواشي التي تدخل المنطقة عن طريق النظام.

وخصص النظام السوري الشهر الماضي، يومي الأحد والأربعاء من كل أسبوع لإدخال المواد، وخفضت كمية المواد المسموح إدخالها إلى تسعة أطنان من المواد الغذائية، و20 طنًا من الخضار والفواكه، إضافة إلى ألفي طبق من البيض، و400 جرة غاز أسبوعيًا لكل بلدة.

آخر لوحة أسعار للمواد قبل تخفيض الضريبة المضافة - 20 تشرين الثاني الماضي (فيس بوك)

آخر لوحة أسعار للمواد قبل تخفيض الضريبة المضافة – 20 تشرين الثاني الماضي (فيس بوك)

مقالات متعلقة

  1. ضرائب جديدة على البضائع الداخلة إلى جنوب دمشق
  2. النظام يسمح بدخول البضائع يوميًا إلى جنوب دمشق
  3. "تجمع أبناء فلسطين".. كيان "مجهول" حديث العهد جنوب دمشق
  4. النظام يصرّ على شروطه ويمهل "جنوب دمشق" يومًا إضافيًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة