× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ألمانيا تطلق برنامجًا بـ 150 مليون يورو لإعادة اللاجئين إلى بلادهم

مواطنون ألمان يعترضون على وصول اللاجئين إلى أوروبا (إنترنت)

مواطنون ألمان يعترضون على وصول اللاجئين إلى أوروبا (إنترنت)

ع ع ع

قال وزير التنمية الألماني، غيرد مولر، إن بلاده ستطلق برنامج مساعدات بقيمة 150 مليون يورو، لإعادة من يرغب من اللاجئين إلى بلدانهم.

وفي حديثه مع صحيفة “أويسبرغر ألغيمايني” الإقليمية، الجمعة 9 كانون الأول، قال مولر إنه “على مدى السنوات الثلاث المقبلة، سنقدم 50 مليون يورو سنويًا لبرنامج الإعادة هذا”.

وبحسب مولر، يشمل هذا البرنامج، تقديم مساعدات تمكّن اللاجئين من البدء بمشروع صغير في بلدانهم الأصلية، أو مساعدتهم في تأمين فرص عمل وتدريب وتعليم.

وستقدم الحكومة الألمانية هذه المساعدات للاجئين من الجنسيات السورية والعراقية والأفغانية، الذين يرغبون بالعودة إلى بلدانهم، أو طالبي اللجوء الذين ليس لديهم فرصة للبقاء في ألمانيا.

وتعمل الحكومة الألمانية مؤخرًا، على تشديد الإجراءات لمنع تدفق اللاجئين إليها، ففي تصريحها الأخير، قالت المستشارة أنجيلا ميركل، إن ما حدث عام 2015 “لن يتكرر”.

واستقبلت ألمانيا وحدها، عام 2015، ما يزيد عن 900 ألف لاجئ، بينهم 326 ألف سوري.

وبحسب دراسة أجراها المعهد الألماني لأبحاث الاقتصاد في برلين، فإن كل لاجئ يكلف الحكومة الألمانية سنويًا، بين 12 و20 ألف يورو.

وتتعالى الأصوات في الاتحاد الأوروبي، لترحيل اللاجئين إلى بلدانهم الأصلية، إذ طالب النائب في البرلمان الدنماركي، كينيث بيرث أمس، بإطلاق النار على زوارق اللاجئين لمنعهم من الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

وذلك بعد أن اقترحت الحكومة الدنماركية، في آب الماضي، قانون طوارئ يجيز رفض طلبات اللجوء عند الحدود.

مقالات متعلقة

  1. ألمانيا تخصص 40 مليون يورو لتحفيز اللاجئين على العودة لبلادهم
  2. ألمانيا: نعمل على إعادة 200 ألف لاجئ سوري إلى بلدهم
  3. "صفقات مجانية" للاعبين كبار بينهم صلاح وكروس.. تعرف عليها
  4. الاتحاد الأوروبي يقدم 6% من التزاماته والأتراك يهدّدون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة