× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وئام وهاب: حسون في بيتي ومن يريد اعتقاله فليتفضل

أرشيفية- وئام وهاب إلى جانب أحمد حسون (وكالات)

أرشيفية- وئام وهاب إلى جانب أحمد حسون (وكالات)

ع ع ع

تحدى الوزير اللبناني السابق ورئيس حزب “التوحيد العربي”، وئام وهاب، الدعوى القضائية التي تقدم بها محامٍ لبناني ضد مفتي النظام السوري، أحمد حسون.

وقال مساء أمس، الخميس 8 كانون الأول، “حسون في بيتي، ومن أراد اعتقاله فليتفضل”.

ونشر وهاب، الموالي للنظام السوري، تغريدات عبر حسابه في “تويتر” مساءً، جاء فيها “أحمد حسون اغتال المسلحون ابنه عند خروجه من جامعته وعفا عن القتلة، إنه يمثل الإسلام المنفتح المعتدل المحب، ومهاجموه دواعش سياسية وجماعة كراهية”.

وأضاف السياسي الدرزي “هناك مجموعة وقحة في لبنان، لن يرتاح البلد بوجودها.. يا جماعة الانحطاط السياسي استعادة الجيش لمدينة حلب إرهاب، والعدوان السعودي على اليمن محبة”.

وختم قائلًا “المفتي حسون يبيت ليلته في ضيافتي، ومن يريد اعتقاله فليتفضل، على الرحب والسعة”.

وتقدم المحامي اللبناني، طارق شندب، الخميس، بدعوى للنيابة العامة التمييزية، ضد المفتي حسون، يطالب فيها بتوقيفه.

وطالب شندب، بالوكالة عن اللاجئين السوريين في لبنان، بتوقيف حسون قبل مغادرته الأراضي اللبنانية، في جرم التحريض على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وحث المحامي اللبناني قضاء بلاده بالإسراع في إعطاء الأمر إلى السلطات الأمنية، لتعميم اسم حسون على الحدود قبيل مغادرته بيروت، وفق وسائل إعلام لبنانية.

ووصل حسون إلى لبنان الأربعاء، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ تولي العماد ميشال عون رئاسة الجمهورية، والتقى به في قصر بعبدا في ذات اليوم، إلى جانب سفير النظام علي عبد الكريم.

وكان وهاب أعلن من لبنان تأسيس ميليشيا جديدة تحت اسم “سرايا التوحيد” في تشرين الثاني الماضي، جميع عناصرها من الطائفة الدرزية، وقاتلت ضد قوات المعارضة في محافظة القنيطرة، وتحديدًا على محور بلدة حضر.

مقالات متعلقة

  1. سياسي لبناني موالٍ للأسد يستقبل وفدًا من قوات "سوريا الديمقراطية"
  2. وهاب: بإمكان النازحين السوريين العودة إلى بلادهم
  3. حرّاس جامعة "الإمام الأعظم" في بغداد يستقبلون مفتي الأسد (صور)
  4. أحمد حسون يتسلم جائزة إيرانية في "حقوق الإنسان"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة