× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حازم شريف يبارك بـ “نصر” حلب.. وجمهوره يرد

حازم شريف - (انترنت)

حازم شريف - (انترنت)

ع ع ع

أشعل الفنان السوري، حازم شريف، مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشره عبر صفحته في “فيس بوك”، منشورًا يبارك فيه لجيش النظام بـ “النصر” الذي حققه في حلب.

وقال حازم في منشوره، مساء الجمعة 9 كانون الأول، “ألف مبروك النصر يا حلب، وألف مبروك للشعب الحلبي والسوري”.

وأعلن حازم، الفائز بلقب “أراب آيدول”، عن أغنيته الجديدة التي سيطلقها بمناسبة “النصر” بعنوان “راجعلك سوريا”، وأهداها إلى جميع المغتربين.

أثارت تصريحات شريف، ردود فعل عنيفة بين السوريين، واشتعل منشوره بالتعليقات المتضاربة، بين مؤيد ومعارض.

وانتقد براء حميدي، من مدينة حلب، ما سماه حازم بـ “النصر”، وقال في تعليقه على منشور حازم “يا ناس يا بشر لك لافروف امبارحة هو الي أعلن وقف العمليات العسكرية بحلب، لك يا بشر روسيا محتلتنا وانتوا نازلين رقص انكم انتصرتوا ع دماء اخوانكم بحلب الشرقية، بس اش بدو يحكي الواحد شعب طشم”

واستغرب يزن لالو من تصريحات حازم، خاصًة أن والده قتل على يد النظام، ووالدته معروفة بمواقفها المعارضة لسياسة الأسد.

وقال يزن “وقت شجعناك ووقفنا جنبك كنا حاسين أن وجعك من وجعنا لأن ابوك انقنص رصاصتين من النظام، وكل العالم بتعرف هالشي ووالدتك الي عم يسبوها معروفة انها معارضة والها اسم منيح، بس انت قلة هالشرف من وين اجتك”.

وأطلق مغردون في “تويتر”، تغريدات تحت وسم “حازم شريف خائن”، وقال معاوية “كثير ناس ساندناها وبالأخير نكتشف أنها لا تستحق حتى كلمة ممكن ترفع من معنوياته، حازم شريف خائن”

فيما أيد آخرون موقف حازم، وكتبت آسيه عيد تعليقًا على منشوره “ألف مبروك لكل السوريين ولأجمل صوت حازم إن شاء الله الله منشوفك عم تعمل حفلة بقلعة حلب”.

وبالتزامن مع تصريحات حازم، نشر الفنان حسام جنيد، المقرب من الأسد، عبر حسابه في “فيس بوك”: “وصلني الخبر .. شكرًا لكل حدا كان بدو يخبرني انو سكة حلب مفتوحة”، وذلك بعد أن استهزأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي من أغنيته القديمة “سكة حلب مقطوعة”، ونشروا عبر حساباتهم “يلي معو رقم حسام جنيد يدقلو ويقلو سكة حلب مفتوحة”.

وشهدت الثورة السورية منذ بدايتها، تضاربًا كبيرًا في آراء الفنانين السوريين، بين مؤيد لنظام الأسد ومعارض للجرائم التي ارتكبها بحق السوريين، فيما التزم الكثيرون الحياد، ونأوا بحياتهم الفنية بعيدًا عن السياسة.

واشتهر كل من سلاف فواخرجي وميادة الحناوي ودريد لحام، بتأييدهم لنظام الأسد وجيشه، بينما اختار آخرون الوقوف إلى جانب قضية الشعب السوري، مثل مكسيم خليل، جمال سليمان، محمد أوسو وأصالة نصري وغيرهم.

مقالات متعلقة

  1. مزارعو ريف حلب يطالبون بـ "فتح الترانزيت"
  2. "حلب أسطورة حزب الله".. هكذا رد أنصار الحزب على الخسائر الثقيلة
  3. المعتقل: حازم تيسير مطر
  4. إلهام شاهين لجيش الأسد: ألف مبروك عودة حلب.. ربنا ينصركم حتى النهاية (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة