× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تستمر في محاولات اقتحام حلب المحاصرة

عناصر من قوات المعارضة في حي العويجة بحلب - تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

عناصر من قوات المعارضة في حي العويجة بحلب - تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

تستمر قوات الأسد في محاولات اقتحام باقي الأحياء المحاصرة في مدينة حلب، الأحد 11 كانون الأول، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف.

وقال مراسل عنب بلدي إن اشتباكات تجددت صباح اليوم على جبهات الإذاعة وجب الجلبي وبستان القصر والمعادي، دون تحقيق قوات الأسد أي تقدم يذكر.

بينما أكد مركز حلب الإعلامي أن فصائل المعارضة تمكنت من تدمير دبابة وعربة “BMP” لقوات الأسد على جبهتي الأصيلة وباب المقام صباح اليوم.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن قوات الأسد سيطرت بشكل كامل على حي الأصيلة وجزء من حي كرم الدعدع، إلا أن مراسل عنب بلدي نفى ذلك، مؤكدًا استمرار الاشتباكات في المنطقة.

وأوضح المركز أن القصف المدفعي طال أحياء الأنصاري وجسرالحج وتل الزرازير والسكري في حلب المحاصرة، دون ورود أنباء عن ضحايا.

وحققت قوات الأسد والميليشيات الأجنبية تقدمًا هو الأول من نوعه في المدينة، بدعم وغطاء جوي روسي، وبسطت سيطرتها على نحو 65% من الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة، في هجوم واسع بدأ منتصف تشرين الثاني الماضي.

مقالات متعلقة

  1. قتلى لقوات الأسد في الراشدين بحلب ومحاولات فاشلة للاقتحام
  2. قوات الأسد تحاول اقتحام أحياء حلب من ثلاثة محاور
  3. قوات الأسد تحاول اقتحام منيان على أطراف حلب
  4. قوات الأسد تسيطر على كامل حي الشعار في حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة