× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر: تورط روسي باستخدام غاز “السارين” على قرية شرق حماة

أرشيفية- بلدة عقيربات في ريف حماة الشرقي (عنب بلدي)

أرشيفية- بلدة عقيربات في ريف حماة الشرقي (عنب بلدي)

ع ع ع

أكدت مصادر ميدانية متطابقة تورط الطيران الروسي باستخدام غاز “السارين” السام، في استهدافه منطقة عقيربات التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حماة الشرقي، صباح اليوم، الاثنين 12 تشرين الثاني.

وقالت المصادر لعنب بلدي إن طائرة روسية استهدفت قرية جروح في منطقة عقيربات بصاروخين يحملان غازات سامة، في الساعة السابعة صباحًا، ما تسبب بوفاة سريعة لعوائل بأكملها.

وأوضحت المصادر أن عائلة ممدوح الحسن مع أطفاله، وعائلة سفوك الحسن مع أطفاله، وعائلة عبد الرزاق المحمد مع أطفاله، قضوا جميعًا على الفور، عقب استهداف القرية بصاروخين.

ونقلت عن طبيب في القرية تأكيده أن أعراض الإصابة والوفاة تؤكد استخدام غاز السارين في الصواريخ، وهو ما أكدته وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم أيضًا.

تنسيقية ريف حماة الشرقي أشارت إلى أن أعداد الضحايا ارتفعت إلى 53 ضحية، معظمهم في جروح، وآخرون في الصلالية وحمادي عمر والقسطل، إلى جانب نحو 450 إصابة.

تزامن استهداف المنطقة بالغازات السامة مع غارات جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة، بحسب ما أشارت المصادر، مؤكدة أن استهداف المنطقة مستمر حتى ساعة إعداد الخبر.

يسيطر تنظيم “الدولة” على عقيربات منذ مطلع عام 2014، ونزحت مئات العوائل منها نحو محافظتي إدلب والرقة خلال العامين الفائتين، في ظل أوضاع أمنية وإنسانية سيئة.

مقالات متعلقة

  1. مصادر: غارات بالفوسفور الأبيض على عقيربات شرق حماة
  2. ضحايا جراء قصف بالغازات السامة على بلدة عقيربات بريف حماة
  3. ضحايا بقصف على تجمع للنازحين في عقيربات شرق حماة
  4. "درع القلمون" تنعي قائدها الميداني ومقاتلين شرق حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة