فيروس يضرب الأجهزة الإلكترونية لإجبار أصحابها على “مساعدة السوريين”

فيروس يضرب الأجهزة الإلكترونية لإجبار أصحابها على “مساعدة السوريين”

عنب بلدي عنب بلدي
virus.jpg

رسالة تحذيرية من فيروس "بوب كورن تايم" - (انترنت)

اكتشف فريق “ميل وير هانتر تيم” الأمني المتخصص، فيروسًا جديدًا يضرب الأجهزة الإلكترونية، ويشفر بيانات المستخدمين، طالبًا منهم مبالغ مالية تقدم لـ “مساعدة الشعب السوري”، لقاء فك التشفير.

وبحسب ما نشر موقع “سكاي نيوز عربية”، الثلاثاء 13 كانون الأول، عبّر مصممو الفيروس عن أسفهم للجوء لهذه الطريقة، وأكدوا أنهم اضطروا لذلك لرفع معاناة الشعب السوري.

وأُطلق على الفيروس اسم “بوب كورن تايم”، وهو يخيّر المستخدمين بين دفع 780 دولارًا، بالعملة الرقمية وهي ما تعادل 1 بت كوين، وبين تشفير ملفاتهم وإصابة جهازين آخرين به.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي على صفحة الفريق الأمني في “تويتر”، يرسل الفيروس رسالة إلى المستخدم يمنحه فيها سبعة أيام فقط لدفع المبلغ، وتتضمن الرسالة أيضًا تحذيرًا، مفاده أنه إذا حاول المستخدم فك التشفير ستحذف الملفات فورًا.

وأطلق فريق “ميل وير هانتر تيم”، الذي تأسس عام 2006، برنامج لحماية المستخدمين من هذا الفيروس.

ويعمل الفريق من خلال البرامج التي يطلقها، على حماية “مايكروسوفت ويندوز” ونظام التشغيل “ماك”، من الفيروسات الضارة.

مقالات متعلقة

  1. فيروس في "أندرويد" يُقلّد نقرات المستخدم لتثبيت برمجيات خبيثة
  2. تسريبات: "آبل" تجهز مفاجأة لمستخدميها
  3. اعتصام "خجول" أمام مجلس الشعب ضد رفع الأسعار
  4. الحاسب المحمول VS الحاسب اللوحي

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية