× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الأمم المتحدة: قوات الأسد تدخل البيوت وتقتل سكانها في حلب

احد احياء حلب المحاصرة (رويترز)

ع ع ع

اتهم المتحدث باسم مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، روبرت كولفيل، قوات الأسد والميليشيات المرافقة لها بقتل السكان، بمن فيهم النساء والأطفال، بعد اقتحام منازلهم في الأحياء المحاصرة في حلب.

وأضاف كولفيل، في مؤتمر صحفي اليوم، الثلاثاء 13 كانون الأول، أنه حصل على معلومات موثقة تفيد بإعدام قوات النظام السوري لـ 82 مدنيًا بشكل فوري في أربعة أحياء في حلب الشرقية.

واعتبر المتحدث أن “المشاعر الإنسانية انهارت تمامًا في المدينة”.

كولفيل شدد على وجوب حماية النظام السوري لحياة المدنيين والمقاتلين الذين يستسلمون أو يلقون السلاح أو لم يبقوا في نطاق المعارك.

وكان مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، أكد، أمس، أن النظام السوري وروسيا “سيخضعان للمساءلة” عن الأعمال الوحشية التي قد يرتكبها مسلحون في حلب.

المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قال إن كلام إيغيلان يدل على عدم علمه بحقيقة ما يحدث في حلب، من ارتكاب المسلحين لجرائم وحشية هناك.

وتشهد الأحياء المحاصرة في شرق حلب قصفًا عنيفًا من قبل الطيران الروسي، وتقدمًا من قوات الأسد وحلفائه، ما يثير مخاوف من مجازر بحق أكثر من 80 ألف مدني ما زالو داخل الأحياء.

مقالات متعلقة

  1. "يونيسيف": أكثر من 100 طفل دون عائلاتهم في مبنى يتعرض للقصف في حلب
  2. الأمم المتحدة تتهم المعارضة بمنع المدنيين مغادرة حلب
  3. الدفاع الروسية: لا معلومات عن موافقة المعارضة دخول المساعدات إلى حلب
  4. الأمم المتحدة: قصف روسيا لمشافي سوريا قد يرقى إلى "جرائم حرب"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة