× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

نسبة الصحفيين المعتقلين في العالم ترتفع.. وتركيا تتصدر القائمة

ع ع ع

نشرت منظمة “مراسلون بلا حدود”، الثلاثاء 13 كانون الأول، تقريرها السنوي بأعداد الصحفيين المعتقلين في السجون حول العالم.

وأشار التقرير إلى أن النسبة ارتفعت 6% مقارنة بعام 2015، وذلك على خلفية محاولة الانقلاب في تركيا، في 15 تموز الماضي.

وقال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، إن عدد الصحفيين المسجونين في العالم بلغ 348، بينهم ما يزيد عن 100 صحفي في تركيا وحدها.

وتلتها الصين وإيران ومصر وأريتريا، كأكثر خمس دول اعتقالًا للصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام.

وأشار التقرير أيضًا، إلى ارتفاع عدد الصحفيات المسجونات، أربعة أضعاف عن العام الماضي، إذ يسجن حاليًا 21 منهن مقابل خمسة في عام 2015، وتسجن تركيا ثلث هؤلاء الصحفيات بحسب التقرير.

إلا أن عدد الصحفيين المحتجزين كرهائن، انخفضت هذا العام، إذ يُحتجز حاليًا 52 صحفيًا (61 في 2015)، معظمهم في سوريا والعراق واليمن.

ويحتجز تنظيم “الدولة الإسلامية” 21 منهم في سوريا والعراق، بحسب التقرير.

كما أن عدد الصحفيين المفقودين انخفض هذا العام، وسُجل مفقود واحد مقابل ثمانية في العام الماضي، وهو البوروندي جان بيجيريمانا.

وطالبت منظمة “مراسلون بلاحدود” بتعيين ممثل خاص لأمن الصحفيين، على أن يتبع بشكل مباشر للأمين العام للأمم المتحدة.

وتأسست منظمة “مراسلون بلا حدود” عام 1985، لحماية الصحفيين والدفاع عن حرية الصحافة، وهي منظمة غير حكومية اتخذت من من باريس مقرًا لها، وخصصت الأمم المتحدة مقعدًا لها في مجلس الأمن بصفة مستشار.

مقالات متعلقة

  1. سوريا الأخطر عالميًا على الصحفيين لعام 2017
  2. "مراسلون بلا حدود" تحذّر من "جنون الديكتاتور" ونيران "الجهاديين" في سوريا
  3. "مراسلون بلا حدود" توثّق الصحفيين القتلى عام 2015
  4. حملة الشارة الدولية: 13صحفيًا قتلوا في سوريا خلال 2014

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة