× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” ينفي دخول “الحر” إلى مدينة الباب

مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الباب_(أعماق)

مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الباب_(أعماق)

ع ع ع

نفى تنظيم “الدولة الإسلامية” اليوم، الأربعاء 14 كانون الأول، دخول مقاتلي “الجيش الحر” إلى منطقة السكن الشبابي في مشارف مدينة الباب شمال حلب.

ونشرت وكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم تسجيلًا مصورًا يظهر أحد مقاتلي التنظيم في منطقة السكن الشبابي، وأكد أن المنطقة تحت سيطرة قوات “الدولة”.

وأفاد مراسل عنب بلدي المرافق لسير المعارك في شمال حلب، أن فصائل “الحر” العاملة ضمن عملية درع الفرات لم تدخل السكن الشبابي، ولم يصدر منها أي بيان حول دخولها.

وأشار إلى أن قوات “درع الفرات”، تتمركز قواتها حاليًا على مشارف المدينة، وسط توقف جزئي للمعارك خلال اليومين الماضيين.

المقاتل في التنظيم، قال إن “القنوات والوسائل الإعلامية وفصائل المفحوصين، تحاول تغطية تسليمهم لحلب”.

وتوعد مقاتلي فصائل “الحر” بالمفخخات، وصد جميع المحاولات للسيطرة على الباب، مشيرًا أن “الإعلام يتجاهل جميع المجازر التي ترتكب بحق المدنيين والأطفال والنساء في مدينة الباب”.

وأبدى التنظيم مقاومة واضحة أمس، فاستهدف عربات ودبابات “الجيش الحر” والجيش التركي بصواريخ حرارية، تسببت بمقتل عدد من العناصر السوريين، وفق ما أكد مراسل عنب بلدي.

وكانت تركيا أعلنت إرسالها 300 جندي إضافي من “القوات الخاصة” للمشاركة في معركة الباب، الجمعة الماضية، في نية لحسم المعركة سريعًا.

مقالات متعلقة

  1. ثمانية كيلومترات تفصل "الجيش الحر" عن مدينة الباب
  2. "الجيش الحر" يسيطر على ثلاث قرى جديدة شمال مدينة الباب
  3. "الجيش الحر" يصل إلى مشارف دابق شمال حلب
  4. "الجيش الحر" يتقدم جنوب الباب لقطع طريق قوات الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة