× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أردوغان: الوضع في حلب معقد وسأتصل مع بوتين مساءً

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان (الاناضول)

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان (الاناضول)

ع ع ع

اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن الوضع في مدينة حلب السورية “هش ومعقد”، بعد انتهاك النظام السوري الاتفاق واستئناف عملياته ضد المدنيين.

وأعلن أردوغان أنه سيتحدث مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مساء اليوم الأربعاء 14 كانون الأول، مشيرًا إلى أن وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، ورئيس الاستخبارات، هاكان فيدان، يتابعان الوضع في حلب عن كثب.

وقال أردوغان إن “تركيا أمل المظلومين، لم ولن نترك أهالي حلب وحدهم، سنفعل كل ما بوسعنا أيًا كان الثمن، حتى لو كان الأمر يتعلق بإنقاذ نفس برئية واحدة”.

ودعا الرئيس التركي جميع الأطراف والمجتمع الدولي إلى دعم الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا مع روسيا حول خروج المدنيين.

كما دعا إلى فتح ممرات إنسانية فورًا وإجلاء الناس بشكل سليم من هناك، مؤكدًا أن “تركيا اتخذت جميع الاستعدادات من أجل من سينزحون إلى إدلب وجوارها ومن سيتمكنون من القدوم إلى تركيا”.

وكانت المعارضة السورية اتفقت، بعد مفاوضات مع موسكو، بوساطة تركية، على وقف إطلاق النار في حلب، وخروج المقاتلين بالسلاح الخفيف إلى ريف حلب الغربي، صباح اليوم.

إلا أن مراسل عنب بلدي في حلب أفاد أن الخروج تأجل حتى غدٍ الخميس، “بسبب اعتراض حاجز لمليشيا إيرانية وطلبهم خروج مصابين من بلدتي كفريا والفوعة الشيعيتين والمواليتين للنظام”.

ثم عاودت قوات الأسد والطيران الحربي الروسي قصف الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة.

من جهته اتهم الخارجية التركي، مولود جاويش اوغلو، النظام السوري وبعض المجموعات الإيرانية بعرقلة الاتفاق.

وأكد أوغلو أنه سيجري مزيدًا من المحادثات مع روسيا وإيران بشأن حلب اليوم.

مقالات متعلقة

  1. أردوغان ينفي لقاءه الأسد سرًا بطلب من بوتين
  2. بوتين يستقبل أردوغان بعد قطيعة.. وحلب على الطاولة
  3. أردوغان: ليس لتركيا أي مخططات في مدينة حلب
  4. لقاء ثلاثي في موسكو لبحث الملف السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة