× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اجتماع ثلاثي في موسكو غدًا لبحث “ما بعد حلب”

وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو والروسي، سيرغي لافروف (انترنت)

ع ع ع

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، عن عقد اجتماع ثلاثي يضم وزراء خارجية إيران وتركيا وروسيا، غدًا الثلاثاء.

وقال قاسمي في مؤتمر صحفي اليوم، الاثنين 19 كانون الأول، إن الاجتماع الوزراي يأتي مبادرة من قبل طهران لبحث الملف السوري.

من جهتها أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن وزراء الدفاع في الدول الثلاث، الروسي سيرغي شويغو، والتركي فكري إيشيق، والإيراني حسين دهقان، سيشاركون في الاجتماع.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن “المحادثات حول سوريا في موسكو، ستسمح باستعراض التطورات مع القادرين على تحسين الوضع فيها”.

صحيفة “الشرق الأوسط” نقلت عن مصادر تركية أن الاجتماع كان مقررًا في 27 الشهر الجاري، لكن تقديم الموعد أسبوعًا جاء بناء على رغبة إيران نظرًا للتطورات في مدينة حلب.

وأكدت المصادر أن الدول الثلاث ستناقش موضوع ما بعد حلب بعد سيطرة النظام السوري عليها، وخروج المقاتلين، والتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا ضمن صيغة الحل السياسي التي ستناقش في العاصمة الكازاخستانية (أستانا)، والتي سيتم التطرق خلالها إلى مصير رأس النظام بشار الأسد.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن عن اتفاق مع نظيره التركي، رجب طيب أرودغان، على إجراء عملية مفاوضات سلام بين الأطراف السوري في أستانا.

ويأتي ذلك عقب عرقلة الميليشيات الإيرانية، اتفاق حلب، واحتجازها لأكثر من 800 شخص، مقابل السماح للجرحى والمدنيين الخروج من مدينتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل فصائل المعارضة السورية شمال إدلب.

وتوصلت اليوم الفصائل المقاتلة إلى اتفاق، حصلت عنب بلدي على مضمونه، يقضي بخروج 1200 شخص من الفوعة وكفريا، يقابلهم نصف المدنيين بحلب المحاصرة في الدفعة الأولى، ثم تتبعها الدفعة الثانية بنحو 1200 شخص أيضًا من الفوعة وكفريا ويقابلهم النصف الثاني من أهالي حلب.

أما في الدفعة الأخيرة فمن المقرر خروج جرحى ومدنيي الفوعة وكفريا حتى يصل العدد إلى الـ 4000، ويقابلهم 1500 شخص من بلدتي مضايا والزبداني.

مقالات متعلقة

  1. لقاء الحلفاء في موسكو لبحث الملف السوري السبت المقبل
  2. وزراء خارجية الدول الضامنة يجتمعون في موسكو
  3. إيران تشارك في اجتماع لوزان حول سوريا
  4. موسكو: الهيئة العليا للمفاوضات لن تشارك في اجتماع "أستانا" لأنها معارضة خارجية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة