× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

نقيب الصيادلة يكذّب وزير الصحة: الدواء غير متوفر و”المهرّب” أخطر من المخدرات

رفع اسعار الدواء في سوريا(انترنت)

رفع اسعار الدواء في سوريا(انترنت)

ع ع ع

قال نقيب الصيادلة، محمود الحسن، إن تصريحات وزير الصحة في حكومة النظام السوري، نزار يازجي، حول توفر الأدوية في الأسواق غير صحيحة.

واستغرب الحسن، في تصريح لصحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الاثنين 19 كانون الأول، ما قاله يازجي أمام مجلس الشعب، الأسبوع الماضي، حول توفر الدواء في الصيدليات وعدم رفع سعره.

وكان يازجي قال أمام مجلس الشعب، الأربعاء الماضي،”لم يتم رفع أسعار الأدوية المحلية، ولا يوجد حتى مجرد فكرة لرفعها، في ظل توافر الأدوية بالأسواق”.

الحسن أكد أن المواطن السوري يضطر إلى اللجوء إلى عشر صيدليات من أجل إيجاد الدواء الذي يريده وخاصة المضادات الحيوية.

فقدان الأدوية يعود إلى غياب المادة الأولية الداخلة في صناعتها لارتفاع سعرها، بحسب الحسن، الذي أكد أن النقابة تعمل حاليًا على توفير الأدوية الوطنية وبأسعار مقبولة.

وحذر النقيب من الأدوية التي تدخل عن طريق التهريب إلى سوريا، واعتبرها أخطر من المخدرات لأن بعضها يكون غير صالح للاستعمال وتؤدي إلى ضرر كبير للمريض.

وكانت الصحيفة ذكرت أن وزارة الصحة، أصدرت قرارًا، الشهر الماضي، برفع أسعار بعض الأدوية لعدد من الشركات الخاصة، بقيمة 100 ليرة زيادة عن سعرها الأساسي.

وتضاربت الأنباء حول رفع سعر الدواء في سوريا، خلال الفترة الماضية، بين نفي حكومة النظام السوري وانتشار إشاعات عن قرب ارتفاع سعره.

مقالات متعلقة

  1. مطالب باستجواب وزير الصحة في مجلس الشعب
  2. حماية المستهلك: المواطن بالكاد يؤمن قوته فكيف ترفعون سعر الدواء؟
  3. رفع سعر الدواء يفتح باب التلاعب للصيدلي.. والنظام يرد "الحل باللصاقة"
  4. تبعات رفع سعر الدواء تتوالى.. مؤسسة التأمينات: سقف التأمين الطبي ليس كافيًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة