× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سعوديون ينشرون حسابات جديدة لمؤيدي الأسد في المملكة

من احتفالات المناطق الموالية للنظام السوري بعد استعادته أحياء حلب الشرقية - 22 كانون الأول 2016 (فيس بوك)

من احتفالات المناطق الموالية للنظام السوري بعد استعادته أحياء حلب الشرقية - 22 كانون الأول 2016 (فيس بوك)

ع ع ع

تداول مغردون سعوديون على موقع “تويتر” خلال اليومين الماضيين، حسابات جديدة لمؤيدي الأسد في مدن المملكة تحت وسم “شبيحة بشار بالسعودية”.

ونشر حساب “الواثق” الذي كان من أوائل مطلقي الوسم، وفق معلومات نشرتها عنب بلدي في وقت سابق، أسماءً جديدة لسوريين في مدينة الدمام.

الحساب أرفق صورًا من حسابات أشخاص في “فيس بوك”، تظهر فيها صور علم النظام السوري وعبارات من قبيل: “حلب تنتصر”، “عادت حلب عروستنا الحلوة”.

وبحثت عنب بلدي عن الحساب في “فيس بوك” وتبين أنه ألغي بشكل كامل، كما فعل العديد من الموالين في وقت سابق.

وأطلق مغردون سعوديون عبر “تويتر” وسم “شبيحة بشار بالسعودية”، الجمعة 16 كانون الأول، والذي تفاعل معه المئات، وأكدوا أنهم سيخصصون الوسم “لفضح الشبيحة في السعودية”، عقب اعتقال السلطات السعودية للسوري سامر لبابيدي، بتهمة “تشبيحه” للنظام.

حساب “الواثق” نشر قبل أيام، اسم السوري عادل حجّو، ويعمل في شركة “ابن لادن” في مدينة جدة، بينما أظهرت صور حسابه دعوات للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وتهجمًا على دولة قطر باعتبارها داعمة “للإرهابيين”، على حد وصفه.

في حين نشرت حسابات أخرى صورًا لحساب السوري وسام غسان قبلان، في “فيس بوك”، وذكرت أنه يعمل في مطعم “درة البستان” في منطقة بريدة.

ما يزال الوسم نشطًا بين المغردين على نطاق واسع، وفق ما رصدت عنب بلدي، بينما يدعو البعض إلى أن “يتكاتف الجميع مع الحكومة للإمساك بشبيحة الأسد”، داعين إلى “إعطاء حوافز لمن يساعد في ذلك من السعوديين وغيرهم”.

وكان الأمير سطام بن خالد آل سعود، نشر عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، تزامنًا مع إطلاق الوسم، تغريدة كتب فيها “الإخوة السوريون واليمنيون الضيوف والمقيمون، بإمكانكم الإبلاغ عن شبيحة بشار والحوثي بالسعودية بشكل سري، وحياكم الله في بلدكم الثاني”.

وأرفق الأمير تغريدته بثلاثة وسائل للتواصل، أولها الاتصال المباشر بالرقم 990، وهو المخصص من قبل وزارة الداخلية للإبلاغ “عما يثير الريبة والاشتباه”، وعنوان البريد الإلكتروني الخاص بالمباحث العامة، والفاكس المخصص للقسم من قبل الوزارة.

ورصدت بعض الحسابات لسعوديين في وقت سابق، أسماءً لـ”شبيحة” سوريين، ومنهم: السوري ماهر ميهوب، ويعمل مديرًا تنفيذيًا في شركة “Modern Media Global”، والسوري أحمد عبدالله العلوكة، ويقطن في حي النسيم بالرياض.

ويُطالب الآلاف من المغردين السعوديين، بمحاسبة موالي الأسد في أسرع وقت، لأن عددًا منهم “يعملون كموظفين في مؤسسات حكومية أو شركات لها علاقة بالحكومة وهذا خطير”، وفق رؤيتهم.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على قرى جديدة شرق حلب
  2. وصول دفعة جديدة من مهجري دوما إلى الباب بريف حلب
  3. أمير سعودي ينشر عناوين لرفع الشكاوي ضد "شبيحة" الأسد والحوثي
  4. حرب الطرق في حلب.. "الكاستيلو" و"الراموسة" في مرمى النيران

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة