× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أعلام الثورة ترفرف في مظاهرة مدينة إدلب

ع ع ع

خرج عشرات الناشطين عقب صلاة الجمعة، 23 كانون الأول، في مظاهرة طالبت بتوحيد الجهود للتصدي لقوات الأسد وحلفائه، والتأكيد على الاستمرار في الثورة ضد النظام.

وأوضح مراسل عنب بلدي المرافق للمظاهرة، أن ناشطين من محافظتي إدلب وحلب شاركوا فيها، وحملوا أعلام الثورة (الاستقلال) بشكل ملحوظ.

وكانت “اللجنة الأمنية” لغرفة عمليات “جيش الفتح” المسيطرة على المدينة، منعت في وقت سابق التظاهر بأعلام الثورة”.

مظاهرة الجمعة الفائتة شهدت عودة للمنشد عبد الباسط الساروت، لكن المتظاهرين لم يحملوا أعلام الثورة، وفق ما رصدت عنب بلدي.

فيما أقدم أحد عناصر جبهة “فتح الشام” على تمزيق أحد أعلام الثورة، ورمي قنبلة يدوية لم تنفجر، قبل نحو أسبوعين.

وتزامنت المظاهرة مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، انتهاء العمليات العسكرية في مدينة حلب، وسيطرة النظام السوري عليها بالكامل، وسط تحذيرات لفصائل المعارضة من أن تكون إدلب الخطوة المقبلة.

مظاهرة في مدينة إدلب – الجمعة 23 كانون الأول (عنب بلدي)

 

مقالات متعلقة

  1. مظاهرة بريف ادلب الجنوبي لرفع علم الثورة بالساحات والشوارع الرئيسة
  2. مظاهرة في بلدة حاس بريف إدلب
  3. مظاهرة في إدلب تطالب بالمعتقلين وتندّد باتفاق "المدن الخمس"
  4. مظاهرة تناصر جبهة "فتح الشام" في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة