“العين الإلكترونية”.. أمل الضرير في الرؤية مجددًا

“العين الإلكترونية”.. أمل الضرير في الرؤية مجددًا

عنب بلدي عنب بلدي
electronic-eye.jpg

أعلنت هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا، عن ابتكارها لـ “عين إلكترونية”، تعطي الأمل للمصابين بالعمى في الرؤية مجددًا.

وبحسب ما نشرت “سكاي نيوز”، اليوم 23 كانون الأول، أن هذه “العين”، مخصصة للمصابين بالتهاب الشبكية الصباغي، وهو مرض وراثي يدمر الخلايا المستقبلة للضوء ويسبب العمى بدرجات مختلفة.

وتتلخص آلية عمل “العين الإلكترونية”، بوجود كاميرا مثبتة على نظارة يرتديها الضرير، والتي تعمل على تسجيل المشهد ونقله لاسلكيًا إلى شريحة خاصة مزروعة داخل شبكية العين، ليتحول إلى صورة.

إعلان

وهذه الميزة تتيح للضرير رؤية الأشكال والخطوط الأساسية والأشكال المتحركة، ولكن باللونين الأبيض والأسود، وقد تتيح لهم القراءة في بعض الأحيان.

وسيتم علاج عشر حالات من المصابين بالتهاب الشبكية الصباغي في لندن ومانشستر في العام 2017، بعد متابعتهم لمدة عام كامل، لمعرفة ما إذا كانت “العين الإلكترونية” لها أي تأثيرات جانبية.

ويقول البروفيسور، باولو ستانغا، من مستشفى “مانشستر الملكية للعين”، “عندما أدركنا أن أحد مرضى التهاب الشبكية الصباغي تمكن من تمييز الحروف الكبيرة للمرة الأولى منذ فترة، فإن ذلك فاق كل توقعاتنا”.

وبحسب الأطباء، تستغرق عملية زراعة “العين الإلكترونية” ثلاث ساعات، وتصل قيمتها إلى 115 ألف دولار أمريكي، وستصبح العملية متوفرة في عدة دول من العالم.


Top