النعاس والخمول بعد تناول الطعام.. كيف نتجنبه؟

النعاس والخمول بعد تناول الطعام.. كيف نتجنبه؟

عنب بلدي عنب بلدي
sleeping-after-eating.jpg

الشعور بالنعاس بعد الأكل، أمر يعاني منه الجميع، حتى أن الكثيرين يتجنبون تناول الطعام أثناء الدراسة وأثناء العمل وحتى قبل قيادة السيارات، لكي لا يغلب عليهم “سبات الطعام”.

أوضح أطباء وعلماء تغذية، أن نوعية وجبات الطعام تتحكم بشكل مباشر بنشاط الإنسان، فمنها الوجبات الخفيفة على المعدة ومنها الوجبات الدسمة والثقيلة على المعدة.

إلا أننا نجد أشخاصًا يأكلون نفس نوعية الطعام، بنفس الكمية، بعضهم يشعر بالنعاس والرغبة بإراحة الجسم والبعض الآخر لا يرغب بالنوم، ولكن ما تفسير ذلك؟

إعلان

أجرى باحثون في معهد “سكريبس” للأبحاث في الولايات المتحدة، دراسة نشرتها مجلة “elife”، مفادها أن تناول كمية كبيرة من الطعام في وجبة واحدة، يعتبر السبب الأكثر شيوعًا للشعور بالنعاس.

إذ تحتاج المعدة لمجهود أكبر لهضم الأكل، وبالتالي يتم سحب الأوكسجين من جميع أنحاء الجسم ومن الدماغ، الذي يعطي بدوره أمرًا لأنظمة الجسم للنوم والراحة.

كما أن نوعية الطعام تؤثر بشكل مباشر على رغبة الجسم بالنوم، بحسب الدراسة، إذ أن الوجبات التي تحوي على السكريات والدهون تسبب النعاس أكثر من غيرها.

فحين يرتفع مستوى السكر في الدم، يقوم البنكرياس بإفراز مادة الأنسولين ويطلق حمض “تربتوفان”، الذي يتحول إلى “سيرتونين” في الدماغ، وهو الناقل العصبي المسؤول عن النعاس والخمول، وهذا ما يفسر رغبة مرضى السكري بالنوم دائمًا.

كما أن النشويات الموجودة في الخميرة والقمح، والأحماض الأمينية الموجودة في الألبان، تدفع الجسم للاسترخاء، كونها تحتوي على بروتينات محفزة للنوم، تمنع نقل الطاقة إلى مختلف أنحاء الجسم.

سيتفاجأ الكثيرون منا عندما يعرفون بأن القهوة، على الرغم من احتوائها على الكافيين المنشط، تسبب الخمول إذا تم تناولها بشكل متكرر خلال النهار، فهي تعطي طاقة لحظية، سرعان ما تنخفض انخفاضًا سريعًا في الدم، ما يسبب الخمول والكسل بعد النشاط.

وتختلف هذه المشكلة من شخص لآخر، فهي مشكلة نسبية تؤثر عليها عوامل صحية أخرى، لنجد أن المصابين بمرض السكري تزداد لديهم الرغبة بالنوم بعد الأكل، كما أن مشاكل الغدة الدرقية لها تأثير أيضًا، فزيادة نشاطها أو قلته، يسبب خمول في الجسم.

وتعتبر الأنيميا سببًا شائعًا للشعور بالخمول، ومن السهل جدًا اكتشافها باختبار بسيط لقوة الدم، وفي العادة ترتبط الأنيميا بالنساء، خصوصًا تلك التي تعاني من دورة شهرية شديدة الغزارة.

وقدم معهد “سكريبس” عدة نصائح للتخلص من الشعور بالنعاس والخمول بعد تناول وجبة الطعام، تتلخص في، تناول الطعام بكميات قليلة على عدة دفعات، والابتعاد قدر المستطاع عن الدهون والسكريات.

بالإضافة إلى الإكثار من الخضراوات التي تحتوي على ألياف تساعد المعدة على هضم الطعام بسرعة، وعدم الإكثار من تناول القهوة التي تعطي نشاط سرعان ما يختفي.

كما نصح أطباء التغذية بمضغ العلكة عند الشعور بالنعاس لتحفيز المعدة على النشاط، وفي حال غلب النعاس يفضل غسل الوجه بالماء البارد لزيادة الانتعاش والطاقة في الجسم، وبالتالي االقيام بالمهات المطلوبة على أكمل وجه.


مقالات متعلقة


الأكثر قراءة

Top