× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميلان يفوز بكأس السوبر الإيطالي متفوقًا على يوفنتوس

فريق ايه سي ميلان أثناء تتويجه بكأس السوبر الإيطالية - الجمعة 23 كانون الأول - (انترنت)

فريق ايه سي ميلان أثناء تتويجه بكأس السوبر الإيطالية - الجمعة 23 كانون الأول - (انترنت)

ع ع ع

أحرز فريق ميلان لقب كأس السوبر الإيطالي، الجمعة 23 كانون الأول، بعد فوزه على يوفنتوس بركلات الترجيح (3-4)، محققًا لقبًا كان ينتظره منذ عام 2011.

سيطر كلا الطرفان على مجريات المباراة، وتلقت شباك ميلان أول أهداف المباراة في شوطها الأول، عبر مدافع اليوفي كييليني، ليدرك مهاجم ميلان، بونافينتورا، هدف التعادل في الدقيقة 38.

وأنقذ حارس ميلان دوناروما، وحارس يوفنتوس المخضرم بوفون، شباكهما من أهداف محققة، بعد تصديهما للعديد من الفرص، ليتم تمديد المباراة شوطين إضافيين، سجل فيهما لاعب يوفنتوس، باتريس إيفرا هدفًا ملغى في الدقيقة 111 بداعي التسلل.

وأحال الفريقان المباراة إلى ركلات الترجيح، والتي تفوق فيها الرسونيري على غريمه بأربعة أهداف لثلاثة، محققًا كأس السوبر برقم قياسي للمرة السابعة، متعادلًا بذلك مع يوفنتوس، كأكثر الفرق فوزًا بكأس السوبر الإيطالية.

استضافت قطر هذه البطولة للمرة الثانية في عاصمتها الدوحة، لتصبح نذر شؤم على فريق “السيدة العجوز” (يوفنتوس) بعد خسارته على أرضها أمام نابولي بركلات الترجيح عام 2014.

ويعتبر هذا اللقب هو الأول لميلان منذ عام 2011، بعد هزائم متكررة شهدها الفريق بسبب تراجع أدائه الملحوظ، ويسعى جاهدًا إلى استعادة مجده معولًا بذلك على حارسه المتألق دوناروما (17 عامًا) ولاعب الوسط لوكاتيللي (18 عامًا).

كأس السوبر الإيطالي، بطولة أنشأها “فيفا” عام 1988، وهي تجمع بين الفائز بالدوري الإيطالي الممتاز والفائز بكأس إيطاليا، وعلى اعتبار أن يوفنتوس هو الفائز باللقبين هذا العام، تم اختيار الوصيف الأول (ميلان) للعب معه والذي أطاح به محرزًا بذلك اللقب.

مقالات متعلقة

  1. يوفنتوس يقترب من التأهل إلى نهائي دوري الأبطال
  2. مهاجم اسي ميلان يحرز هدفًا بعد صيام ثلاثة أشهر
  3. طرد بوفون.. نهاية درامية ليوفنتوس
  4. اليوفي يحسم ديربي إيطاليا.. ونابولي يواجه فيورنتينا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة