× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

زوجة الرئيس أردوغان تدعو نظيراتها للتحرك من أجل سوريا

الرئيس التركي أردوغان مع عقيلته أمينة_(انترنت)

الرئيس التركي أردوغان مع عقيلته أمينة_(انترنت)

ع ع ع

وجهت عقيلة الرئيس التركي، أمينة أردوغان، رسالة إلى زوجات قادة العالم، تدعو فيها جميع نساء العالم للتحرك من أجل نساء وأطفال سوريا، الذين تركوا وحدهم لمواجهة الموت والجوع، ونقص الإمكانات الطبية.

وذكرت وكالة “الأناضول” اليوم، الاثنين 26 كانون الأول، مضمون الرسالة التي وجهتها زوجة أردوغان، “إننا مجبورون في المرحلة الحالية على فعل ما هو أكثر من ذرف الدموع من أجل سوريا.. قلوبنا لم تعد تتحمل هذا الألم”.

وأطلقت مجموعة من النساء التركيات حملة لدعم اللاجئين السوريين في المخيمات مطلع العام الجاري، وانضمت إليهن كل من عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان، ووزيرة شؤون العائلة والسياسات الاجتماعية، سيما رمضان أوغلو.

عقيلة أردوغان أضافت “إن الصمت واللامبالاة اللذان يظهرهما المجتمع الدولي تجاه ما يحدث أمام أعين الجميع، سيسجلان بقعة سوداء في تاريخ الإنسانية، مثلما هو الحال مع ما حدث في البوسنة ورواندا”، مضيفةً “بصفتي أمًا وسيدة، وقبل كل شيء إنسانة، أضع أمام ضمائركم هذه المأساة التي تعيشها سوريا”.

وارتكبت قوات الأسد والميليشيات الأجنبية والمحلية المساندة له بدعم وغطاء جوي روسي، عدة مجازر بحق المدنيين منذ اندلاع أحداث الثورة السورية في 2011، وسط صمت من كافة الدول العربية والأجنبية، التي اقتصر عملها على الإدانات والتصريحات في المجالس الدولية.

وأشارت زوجة الرئيس إلى أن “تركيا تستضيف 3 ملايين من الهاربين من الحروب والنزاعات، وتوسطت من أجل خروج سكان حلب المحاصرين، وستستمر في استضافة جميع من لجأوا إليها، حتى يأتي اليوم الذي يعودون فيه إلى ديارهم”.

وتدعم المنظمات الإغاثية التركية وأبرزها هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان التركية “IHH”، اللاجئين السوريين في المخيمات والداخل السوري، كما نُظمت سابقًا وحاليًا تظاهرات لمواطنين أتراك، لدعم اللاجئين السوريين في تركيا التي تستقبل بحسب الإحصاءات الرسمية قرابة 2.4 مليون لاجئ سوري.

وختمت الرسالة الموجهة إلى زوجات قادة العالم “أؤمن بكل قلبي أنكن ستسهمن في دفع المجتمع الدولي للتحرك، يمكننا فقط إذا عملنا معًا أن نفتح الطريق المؤدي إلى إنشاء عالم آمن ومزدهر، أتمنى باسمي واسم بلادي أن يجلب عام 2017 الأمن والسعادة للإنسانية”.

مقالات متعلقة

  1. عقيلة أردوغان: سنوظف ألف لاجئة سورية في عامين
  2. "ميسي الجديد" سوريٌ سيلعب للمنتخب التركي (فيديو)
  3. أردوغان: نتخذ استعداداتنا ويمكن أن نتحرك إزاء سوريا
  4. 80 منظمة إغاثية تدعو للتحرك العاجل في سوريا "قبل أن تقع الكارثة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة