× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أعنف عشر هجمات تبناها تنظيم “الدولة” عام 2016

أرشيفية- مقاتل من تنظيم "الدولة الإسلامية"
ع ع ع

تزايدت الهجمات الانتحارية خلال عام 2016، وضربت دولًا عربية وغربية، وكانت معظمهما بتوقيع تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي ينشط بشكل واسع في سوريا والعراق، وبشكل أقل في دول أخرى كمصر وليبيا واليمن وأفغانستان.

وترصد عنب بلدي في هذا التقرير أبرز عشر هجمات تبناها التنظيم ” خلال العام الجاري:

هجوم بروكسل 22 آذار

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن هجمات انتحارية في العاصمة البلجيكية بروكسل، أسفرت عن مقتل 34 شخصًا، وإصابة أكثر من 300 آخرين.

إذ فجّر ثلاثة أشخاص أنفسهم في منطقتين بالعاصمة، اثنان في مطار بروكسل، والثالث في محطة “مترو” قريبة نسبيًا من البرلمان الأوروبي.

هجوم طرطوس وجبلة 23 أيار

 أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته على سلسلة تفجيرات وقت في مدينتي طرطوس وجبلة الساحليتين في سوريا، وأسفرت عن مقتل نحو 150 شخصًا وإصابة عشرات آخرين.

وأقدم عدد من الانتحاريين على تفجير أنفسهم في مناطق مختلفة من المدينتين، ولا سيما في محطات نقل عام، ومستشفى أسعف إليها القتلى والجرحى، ومديرية كهرباء.

هجوم فلوريدا 12 حزيران

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن هجوم نفذه مسلح على ملهى ليلي للمثليين الجنسيين في مدينة أورلاندو التابعة لولاية فلوريدا الأمريكية.

وأعلنت الشرطة الأمريكية مقتل 50 شخصًا وإصابة 53 آخرين جراء الهجوم، واستطاعت قوات الشرطة تحرير 30 رهينة كان المسلح قدد احتجزهم وأردوه قتيلًا.

هجوم نيس 14 تموز

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن عملية دهس بشاحنة كبيرة، صدمت حشودًا من الناس في مدينة نيس الفرنسية، أثناء الاحتفال بـ “اليوم الوطني الفرنسي”.

تسببت الشاحنة التي كان يقودها التونسي محمد لحويج بوهلال (31 عامًا)، بمقتل 84 شخصًا، لتسارع الشرطة الفرنسية إلى قتل سائق الشاحنة.

هجوم كويتا 25 تشرين الأول

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن هجوم على أكاديمية للشرطة في مدينة كويتا الباكستانية، قتل فيه مسلحون ملثمون ما لا يقل عن 59 شخصًا، وأصابوا أكثر من مئة.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم “هاجم ثلاثة من مقاتلي الدولة مركز تدريب للشرطة الباكستانية، بمنطقة سرياب رود في مدينة كويتا غربي باكستان”.

هجوم ديار بكر 4 تشرين الثاني

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن تفجير وقع أمام مبنى مديرية الأمن في مدينة ديار بكر التركية، وتسبب بمقتل تسعة أشخاص وإصابة عشرات آخرين.

وذكرت وكالة “أعماق” أن مقاتلين من التنظيم فجروا سيارة مفخخة على باب المديرية، رغم اتهام رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، حزب “العمال الكردستاني” بالوقوف وراء الحادثة.

هجوم القاهرة 11 كانون الأول

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن تفجير كاتدرائية “القديس مركس” في العاصمة المصرية القاهرة، قُتل على إثره 25 شخصًا، وأصيب 31 آخرون.

وقال التنظيم إن أحد مقاتليه، أبو عبد الله المصري، فجر نفسه بحزام ناسف في الكاتدرائية، الواقعة في حي العباسية الشهير وسط القاهرة، ما سبب موجة غضب ومظاهرات ضد الحكومة المصرية.

هجوم الكرك 18 كانون الأول 

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن عملية إطلاق نار في قلعة الكرك التاريخية في الأردن، وأسفرت عن قتل المنفذين الأربعة، إضافة إلى عشرة  قتلى، بينهم سبعة من رجال الأمن، ومواطنان، إضافة إلى مقتل سائحة كندية، كما أصيب 34 آخرون من رجال الأمن والمواطنين.

وقالت “أعماق” التابعة للتنظيم، إن “أربعة جنود مزودين بأسلحة رشاشة وقنابل يدوية، اشتبكوا مع دورية للأمن، ثم أغاروا على مركز أمني في المدينة، ثم تحصّنوا داخل قلعة الكرك التي كان بداخلها رعايا دول التحالف”.

هجوم عدن 18 كانون الأول

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن هجوم بحزام ناسف استهدف مجموعة من ضباط وجنود القوات الخاصة الأردنية، في حي “خور مكسر” في مدينة عدن اليمنية.

وأكدت الحكومة اليمنية إلى أن شخصًا يرتدي حزامًا ناسفًا فجر نفسه في تجمع من الضباط والجنود اليمنيين، حينما كانوا ينتظرون الحصول على رواتبهم أمام منزل قائدهم في الحي.

هجوم برلين 19 كانون الأول

أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن عملية دهس بشاحنة كبيرة، صدمت حشودًا من الناس المحتفلين بأعياد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين، وأسفر عن مقتل 12 شخصًا وإصابة 48 آخرين.

وقالت وكالة “أعماق” إن “جنديًا من الدولة الإسلامية نفذ الهجوم”، لتؤكد الشرطة الألمانية أنه التونسي أنيس العامري، وتعلن الشرطة الإيطالية عن مقتله في حادثة إطلاق نار في العاصمة روما.

مقالات متعلقة

  1. الأمم المتحدة تحذّر من خطر مقاتلي تنظيم "الدولة" على بلدانهم الأصلية
  2. بروكسل: اعتقال كل عائد من سوريا وإغلاق مساجد "المتطرفين"
  3. "أعماق" تنشر رسمًا يوضح هجمات "داعش" في ست قارات
  4. بلجيكا تزجّ بثماني طائرات لقتال "داعش" في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة