× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

نائب في حزب ميركل يحذر من “كارثة” لم شمل اللاجئين مع ذويهم

ع ع ع

عبر رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الألماني، يوهانس سينغهامر، عن قلقه من تضاعف أعداد اللاجئين السوريين في حال تم لم شملهم مع ذويهم.

ونقل موقع “دويتشه فيله” الألماني، الاثنين 26 كانون الأول، عن سينغهامر قوله، إن لحاق الأسر والأفراد السوريين بذويهم إلى ألمانيا، سيثقل كاهل البلديات الألمانية وسيحملها أعباء فوق طاقتها.

واعتبر سينغهامر، النائب في حزب المستشارة أنجيلا ميركل، أن الأمر أسوأ بكثير من استقبال لاجئين جدد، على اعتبار أن لم الشمل سيجلب إلى بلاده أعدادًا مضاعفة عن اللاجئين الموجودين حاليًا في ألمانيا.

وقال “إن عبء لمّ شمل الأسر يمكن أن يكون أعلى من عبء اللاجئين الجدد”، واستشهد ببيانات المكتب الفيدرالي للهجرة واللجوء، والذي توصل إلى أن كل لاجئ معترف به سيستقدم شخصًا واحدًا على الأقل من أفراد عائلته، وهنالك من سيستقدم ثلاثة وأكثر.

وحذر سينغهامر من احتمالية وجود نقص في المساعدات المقدمة للاجئين من مساكن وأموال ومربين ومعلمين، وقال “سيكون هذا تحديًا كبيرًا، في وقت ما ربما لن يكون هناك ما يكفي من المساكن والمربين والمعلمين، يجب أن نفعل ما بوسعنا لضمان فعالية وقدرات الاندماج”.

وتستقبل ألمانيا عددّا كبيرًا من طالبي اللجوء، معظمهم من سوريا، إذ استقبلت في العام 2015 ما يزيد عن 900 ألف لاجئ، 326 ألف منهم سوريين.

ووصل عدد السوريين الذين قبلت طلباتهم في الربع الثالث من عام 2016، إلى 82 ألف لاجئ، يليهم العراقيون بـ 14 ألف لاجئ، وذلك وسط مطالب في الاتحاد الأوروبي لإعادة اللاجئين إلى بلادهم ومنع تدفقهم إلى أوروبا.

مقالات متعلقة

  1. "اليسار" الألماني يتخوف من تشدد أكبر ضد اللاجئين
  2. لترحيل اللاجئين وتجميد لم الشمل.. أحزاب المعارضة الألمانية تضغط
  3. الداخلية الألمانية تدعو لتمديد تعليق لم شمل اللاجئين
  4. ترحيب سوري بفوز ميركل "الهزيل" بالانتخابات الألمانية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة