× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعلم: الاتفاق يختلف عن سابقيه لأن بوتين أعلنه من موسكو

وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم (انترنت)

ع ع ع

أعلن وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، إن اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا سيكون مختلفًا عن سابقيه.

وقال المعلم في مقابلة مع التلفزيون السوري، أمس الخميس 29 كانون الأول، إن “الاتفاق يحمل فارقًا كبيرًا مقارنة مع الاتفاقات السابقة، من حيث الضمانات التي حصلنا عليها وقوة الالتزام بها، بدليل أن من أعلن في موسكو عن الاتفاق هو الرئيس فلاديمير بوتين شخصيًا”.

وكانت فصائل المعارضة السورية توصلت إلى اتفاق وقف إطلاق النار، برعاية روسية- تركية، بدأ بعد منتصف اليوم، بعد مشاورات خلال الأيام الماضية في أنقرة.

المعلم أضاف أن الحكومة السورية واثقة بالضامن الروسي والدور الإيراني، في حين “لا تثق بالدور التركي إطلاقًا… ولا وثيقة من الوثائق التي تم التوقيع عليها فيها ذكر لتركيا”.

الوزير أكد أن الاتفاق كان بالتنسيق بين النظام السوري وروسيا، وكانت هناك اتصالات على مختلف المستويات بين الرئيسين السوري والروسي، مشيرًا إلى أن روسيا تؤكد أن التسوية في سوريا هي ملك الشعب ولا تفرض تسويات عليه.

واعتبر أن الاتفاق جاء بعد الانتصار الكبير لقوات النظام في حلب، فـ”لا بد من الاستثمار السياسي للنصر في حلب، والخطوة الأولى أمام هذا الاستثمار هي وقف الأعمال القتالية”.

ويأتي ذلك بعد حديث الكثير من المحللين السياسين بأن روسيا أصبحت صاحبة القرار السياسي والعسكري في سوريا، بينما أصبح النظام منفذًا للأوامر فقط.

ودخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ الساعة 12 ليلًا، لكن مراسل عنب بلدي أكد أن النظام قصف أطراف دوما قرابة الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم، كما قصفت بلدة جسرين قبل قليل براجمات الصواريخ.

ومع بلوغ الساعة الثانية من فجر اليوم، استهدف النظام السوري الأحياء السكنية في درعا البلد بأسطوانة متفجرة، وفق مراسل عنب بلدي في درعا.

ووفق بنود الاتفاق، تلتزم المعارضة بعد موافقتها على وقف إطلاق النار، بالاشتراك بمفاوضات الحل السياسي خلال شهر من دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

كما يعمل الطرفان المتفاوضان للوصول إلى حل القضية السورية، في حين تكون عملية التفاوض برعاية الأطراف الضامنة المتمثلة بتركيا وروسيا.

مقالات متعلقة

  1. دي ميستورا يبحث مع المعلم "سبل إيصال المساعدات" إلى المحاصرين
  2. التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نارٍ شاملٍ في سوريا
  3. روسيا تطلب اجتماعًا عاجلًا مع أمريكا بشأن الهدنة السورية
  4. الأسد وبوتين يبحثان "هاتفيًا" كيفية تنفيذ وقف إطلاق النار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة