× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميركل تعتبر وجود “إرهابيين” بين اللاجئين “بغيضًا”.. توقعات بخفض نفقاتهم

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل - (انترنت)

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل - (انترنت)

ع ع ع

عبرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، عن أسفها لوجود بعض الإرهابيين بين اللاجئين، مستغلين حاجتهم للجوء والمساعدة من قبل ألمانيا، واصفًة ما يفعلوه بالأمر “السيء والبغيض”.

وقالت ميركل، في خطاب للأمة بمناسبة العام الجديد، نقله موقع “دويتشه فيله” الألماني، السبت 31 كانون الأول، إن هؤلاء الأشخاص يستهزئون بأفعالهم “الإرهابية” من قدرة ألمانيا على تقديم المساعدة للمحتاجين، كما ويسخرون من حاجة الناس للجوء والحماية.

وتطرقت المستشارة الألمانية، في خطابها، إلى الصور التي رآها العالم في حلب من دمار وقتل على يد قوات الأسد وروسيا، مؤكدة على أهمية و”عدالة” ما فعلته ألمانيا مع اللاجئين ممن هم في حاجة فعلية للجوء.

وبالرغم من الأحداث الدامية التي شهدتها ألمانيا عام 2016، كان آخرها حادثة اقتحام شاحنة لسوق في برلين، حثت ميركل مواطنيها على الانفتاح على العالم والتحلي بالتفاؤل، والثقة بدولتهم في حربها ضد “الإرهاب”، مؤكدةً على سعي الحكومة الألمانية “الحثيث” في تحقيق الأمان لمواطنيها.

ويأتي خطاب ميركل بالتزامن مع تقرير نشرته صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية، الجمعة 30 كانون الأول، والذي توقع انخفاض المخصصات التي تقدمها ألمانيا للاجئين عام 2017، إلى نحو 16 مليار يورو، بعد أن كان 20 مليار يورو في 2016.

وتتعالى الأصوات المطالبة بترحيل اللاجئين في ألمانيا، وسط انتقادات حادة لسياسة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والتي أبدت تعاطفًا مع اللاجئين ومكّنت ما يقارب مليون لاجئ، معظمهم سوريون وأفغانيون وعراقيون، من دخول أراضيها منذ عام 2015.

مقالات متعلقة

  1. ميركل: ألمانيا ستقدم 670 يورو شهريًا لكل لاجئ
  2. أنجيلا ميركل: أرفض وضع حد أقصى للاجئين
  3. ميركل تتجه للضغط على الشركات الكبرى لتوظيف اللاجئين
  4. ميركل تنتقد الألمان لتجاهلهم حلب.. وأزمة اللاجئين "لن تتكرر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة