× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فورد: أموال ترامب والخليج لن تحل الأزمة في سوريا

السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد - (انترنت)

السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد - (انترنت)

ع ع ع

قال السفير الأمريكي السابق في سوريا، روبرت فورد، إن أموال الولايات المتحدة والخليج لن تحل الأزمة في سوريا، وهي ليست العائق الوحيد أمام إيجاد السلام هناك.

وفي حديثه لقناة “CNN” الأمريكية، السبت 31 كانون الأول، رد فورد على الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، الذي أكد أنه سيطلب أموالًا من الخليج، عندما يتسلم السلطة، لإعادة إعمار المناطق المدمرة في  سوريا، وتقديم المساعدات للسوريين فيما يسمى بـ “المنطقة الآمنة”.

وقال فورد “إذا وافق النظام السوري على عمليات بناء خارج المناطق التي تسيطر عليها الحكومة، فإن الدول الخليجية وأمريكا ربما ستتمكن من تدبر ذلك.. ولكن من سيحمي تلك المناطق، وكيف ستصلها المساعدات”، وأضاف “الأمر لا يتعلق بالمال الخليجي فقط”.

وأكد فورد أن الأمر أصبح متعلقُا بما أسماه “الدول الكبرى”، إذ ينبغي أولًا التوصل لاتفاق بين إيران وروسيا وتركيا وسوريا، وبعدها يصبح تقديم الأموال أمرًا ضروريًا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعهد منتصف الشهر الجاري، بإقامة منطقة آمنة في سوريا لوقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا، وقال إنه سيطلب الأموال من دول الخليج لتمويل لمنطقة بالكامل.

وفيما يخص إدارة أوباما، انتقد فورد السياسة التي اتبعها أوباما خلال “الأزمة” السورية، مؤكدًا أن الضغوطات التي تعرضت لها دول تحالف الناتو بسبب اللاجئين السوريين، ستكون “علامة سوداء” في تاريخ أوباما وإدارته.

ترشح روبرت فورد لمنصب سفير الولايات المتحدة في سوريا عام 2010، لأول مرة منذ خمس سنوات، وبعد اندلاع الثورة السورية استدعته الخارجية الأمريكية حفاظًا على سلامته، بعد أن تعرض لهجوم مسلح من قبل شبيحة الأسد، بسبب دعمه لـ “انتفاضة الشعب”.

مقالات متعلقة

  1. فورد: أمريكا تخدع الكرد واللعبة انتهت في سوريا
  2. روبرت فورد: قرار تسليح "الوحدات" الكردية "غبي"
  3. فورد: المخابرات الأمريكية لا تعرف مكان الأسد
  4. لافروف يدعو من الإمارات لتجديد عضوية سوريا في الجامعة العربية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة