× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دراسة: أعلى معدل للوفيات في اليوم الأول من كل سنة

صورة لشخص متوفي، (انترنت)

ع ع ع

كشفت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا بعد جمع البيانات، أن الأسبوعين المتمحورين حول عيد الميلاد والسنة الجديدة، يشكلان النسبة الأعلى لمعدلات الوفيات على مدار السنة.

ووجدت الأبحاث أن اليوم الذي يكون فيه الناس عرضة بدرجة أكبر للموت بأسباب طبيعية، هو اليوم الأول من العام الجديد، الأول من كانون الثاني، وفق ما نشره موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقد تم تحديد ذلك بعد أن فحص الباحثين شهادات الوفاة، التي صدرت خلال فترة 25 عامًا في الولايات المتحدة.

وكانت دراسات سابقة حددت بالفعل زيادة الوفيات لأسباب مرتبطة بالحوادث، أو إيذاء النفس أو القتل، في الأيام التي تكون فيها الأعياد والعطلات، لكن هذه هي الدراسة الأولى التي تربط بين الأرقام والأسباب الطبيعية للموت.

ويقصد بالأسباب الطبيعية، الوفاة بسبب الوهن والمرض أو الشيخوخة، وليس من جراء الحوادث أو القتل.

وقد أكدت نتائج تحقق منها الدارسون ذلك، وأن النسبة الأكبر من الوفيات في هذا اليوم تكون لأسباب طبيعية بخلاف باقي أيام السنة.

ووُجِد أن نسبة الموت طبيعيًا في الأول من كانون الثاني، يزيد احتمالها 5% عن باقي أيام السنة.

رغم تأكيد الباحثين هذه النتائج من خلال البيانات الدقيقة، إلا أن السبب الحقيقي وراء ذلك غير معروف بعد.

واقترح موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية (ليس على سبيل المزاح)، أنه إذا كنت تشعر بتوعك في يوم رأس السنة الجديدة، وخاصة إذا كنت تعاني من مرض، ربما عليك الذهاب بنفسك إلى المستشفى، لتبت في الأمر.

ولعل أبرز حوادث الوفاة التي حصلت ليلة رأس السنة (2016)، كان الهجوم المسلح الذي استهدف ملهى ليليًا في منطقة أورتاكوي في اسطنبول الأوروبية، والذي أوقع 39 قتيلًا و69 جريحًا.

مقالات متعلقة

  1. الحلويات تزيّن أجواء اليوم الأول من رمضان شمال حلب
  2. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - تشرين الأول 2015 ( الأسبوع الرابع )
  3. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - تشرين الأول 2015 (الأسبوع الثاني)
  4. دراسة: احتمالات الوفاة ترافق التلوث حتى في مستوياته الآمنة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة