× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير الخارجية الألماني: لا وجود للحل السلمي في سوريا

وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير - (انترنت)

وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير - (انترنت)

ع ع ع

شكك وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، في فرصة التوصل إلى اتفاق سلمي للنزاع المسلح في سوريا، بين نظام الأسد وقوات المعارضة المسلحة.

وقال شتاينماير، لصحيفة “راينشه بوست”، الاثنين 2 كانون الثاني، إنه بالرغم من وقف إطلاق النار الحالي في سوريا، إلا أن فرصة التسوية الدائمة مازالت مستبعدة في ظل غياب مفاوضات سياسية “حقيقية” تشمل جميع أطراف النزاع في سوريا، بما فيها الدول الكبرى.

وأضاف شتاينماير “لكي تكون هناك احتمالات للسلام، هناك حاجة إلى أكثر من مجرد غياب للمواجهات العسكرية”، مؤكدًا على أهمية الهدنة القائمة حاليًا في إعطاء “بادرة أمل” للشعب السوري.

وسبق لشتاينماير أن حث على تحريك العملية السياسية لإيجاد حل للحرب في سوريا، مسبعدًا إمكانية التوصل إلى أي اتفاق في ظل وجود الأسد في الحكم.

وقال “بعد استعادة قوات الأسد السيطرة على مدينة حلب بدعم جوي روسي، منتصف الشهر الماضي، لا أستطيع أن أتخيل إمكانية رسم المستقبل السياسي لسوريا في ظل جود الأسد”.

وكانت مفاوضات روسية- إيرانية- تركية، توصلت إلى وقف شامل لإطلاق النار في سوريا، بين قوات الأسد وقوات المعارضة، دخلت حيز التنفيذ منذ ليلة الخميس الماضي، 29 كانون الأول، بضمان روسي- تركي.

وبالرغم من خروقات متكررة للنظام في وادي بردى وإدلب وريف حلب الجنوبي وغيرها من المناطق، إلا أن الهدنة مستمرة حتى اليوم، بانتظار انطلاق مفاوضات سياسية بين النظام والمعارضة، قبل نهاية الشهر الجاري، في أستانة عاصمة كازخستان.

مقالات متعلقة

  1. وزير الخارجية الألماني: الأسد ضعف عسكريًا ولابد من تسويات
  2. ألمانيا: لا يمكن لروسيا الحفاظ على الأسد بالعمل العسكري فقط
  3. ألمانيا تدعو إلى عدم اللعب على عنصر الوقت في "جنيف"
  4. شتاينماير: موسكو وواشنطن تبحثان هدنة في سوريا مدتها 7 إلى 10 أيام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة