× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“أحرار الشام” تشرح لعنب بلدي تفاصيل مبادلة الأسرى مع تنظيم “الدولة”

"الفاروق أبو بكر"، القيادي في حركة "أحرار الشام الإسلامية" (تيليغرام)

"الفاروق أبو بكر"، القيادي في حركة "أحرار الشام الإسلامية" (تيليغرام)

ع ع ع

نجح مكتب شؤون الأسرى في حركة “أحرار الشام الإسلامية”، بإطلاق سراح ثمانية من عناصر الحركة، في عملية تبادل للأسرى مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتحدثت عنب بلدي مع القيادي في الحركة “الفاروق أبو بكر”، الذي أكد نجاح عملية التبادل أمس الثلاثاء.

وأوضح “أبو بكر” أن العملية جرت بمبادلة ثمانية أسرى لدى الحركة من تنظيم “الدولة”، مقابل عناصر “أحرار الشام”، الذين أسروا خلال معارك ريف حلب الشمالي، منذ أكثر من سبعة أشهر.

كما أشار القيادي إلى أن العملية جاءت بعد مفاوضات وصفها بـ “الطويلة”، لافتًا إلى أن جميع من خرج خلال المبادلة “هم في منازلهم حاليًا”.

وكانت الحركة نجحت بإخلاء سبيل أحد أبرز منظري التيار الإسلامي في سوريا، حسن صوفان (أبو البراء)، المعتقل في سجن “صيدنايا” مدة 12 عامًا.

ووصفت الصفقة التي جرت الأحد 25 كانون الأول الماضي، بأنها “غريبة من نوعها”، إذ استطاعت الحركة إخراج صوفان، المحكوم بالسجن المؤبد.

وتسلّمت حينها “أحرار الشام” الشيخ صوفان والناشطة في “مشروع 1070 شقة” جنوب غرب حلب،  وسلّمت النظام مقابل ذلك 14 أسيرًا من الجيش والشرطة  وعائلاتهم، وفق ما ذكرت وسائل إعلام موالية للأسد.

ورعت الحركة عمليات تبادل أخرى سابقًا، إذ نجحت في أيار الماضي، بإتمام عملية تبادل للأسرى بين مع “قوات سوريا الديمقراطية” على أطراف حي الشيخ مقصود في مدينة حلب.

وشمل التبادل خمسة أسرى وثلاث جثث لكلا الطرفين، وأكد مصدر في الحركة لعنب بلدي حينها، أن مكتب “ملف الأسرى” في الحركة أشرف بنفسه على العملية.

مقالات متعلقة

  1. أبرز قياديي "أحرار الشام" ينتقل إلى فصيل في "الجيش الحر"
  2. انتحاري يفجر نفسه في مقر لـ "أحرار الشام" في إدلب
  3. بعد ثمانية أشهر على تأسيسه.. "جيش الشام" ينضوي في "أحرار الشام"
  4. "أحرار الشام" لعنب بلدي: "فتح الشام" أعادت مقراتنا ومعبر خربة الجوز

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة