× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فرشاة ذكية تخبر صاحبها بصحة شعره

ع ع ع

كشفت شركة “لوريال” الفرنسية للتجميل، عن فرشاة شعر ذكية تساعد مستخدميها في الكشف المبكر عن تقصف الشعر، وتحسين أسلوب التمشيط.

وذكر موقع شبكة “BBC” البريطانية، الجمعة 6 كانون الأول، أن هذه الفرشاة تحوي على مكريفون وأجهزة استشعار، تقوم برصد أصوات تقصف الشعر أثناء تمشيطه.

وفي حال تمشيط الشعر بقسوة، تهتز الفرشاة ويسجل الميكروفون المدمج فيها أصوات تقصّف الشعر، منبهًا صاحبها إلى ضرورة تحسين التمشيط، أو علاج التقصف الموجود.

ويمتلك هذا الابتكار خاصية لتقييم نوعية الشعر ورصد آثار الممارسات المختلفة لصاحب الفرشاة، كما يوصي بضرورة استخدام منتجات خاصة للعناية بالشعر حسب طبيعته.

وقال نائب رئيس “لوريال” للبحث والابتكار التكنولوجي، غويف بالوش، لـ “BBC” “إنك ستتفاجأ بعدد النساء حول العالم اللاتي يشعرن بالقلق إزاء تقصف الشعر”.

وأضاف أن “أحد أكبر التحديات عند تمشيط شعرك هو التأكد من أنك لا تمشط بقسوة وتكسر الألياف، فذلك يمكن أن يؤدي إلى تلف الشعر”.

وبحسب بالوش، تعمل هذه الفرشاة بالبطاريات، وهي مقاومة للماء ولكن ليست مضادة تمامًا، وسوف يتم التسويق لها كمنتج “فاخر”، عندما يتم طرحها في الأسواق وقت لاحق هذا العام.

استغرق تطوير هذه الفرشاة 18 شهرًا، بالتعاون بين “لوريال” وشركة “ويثينغس” المملوكة لشركة “نوكيا”، ومن المتوقع أن تلقى إقبالًا كبيرًا من النساء اللاتي تعاني من “كابوس” تقصف الشعر، رغم وصول سعرها إلى 200 دولارًا للقطعة الوحدة.

اشتهرت شركة “لوريال” الفرنسية بصناعة مستحضرات التجميل منذ تأسسها عام 1907.

ونشطت في مجالات الأمراض الجلدية والأدوية، وهي صاحبة براءة اختراع على تكنولوجيا “النانو”، لذا تعوّل النساء على منتجاتها في العناية بجمالها.

مقالات متعلقة

  1. الرقة.. تقصف من السماء وتذبح على الأرض
  2. تساقط الشعر عند الأطفال.. آثار جمالية ونفسية شديدة
  3. دراسة تؤكد إمكانية معالجة الصلع دون زراعة شعر
  4. ثلاث طرق غريبة لقص الشعر.. آخرها الحلاقة بالنار (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة