سرير ذكي يوقف الشخير أثناء النوم

سرير ذكي يوقف الشخير أثناء النوم

عنب بلدي عنب بلدي
smartbed.jpg

ظهر في “معرض إلكترونيات المستهلك” بمدينة لاس فيغاس الأميركية، ابتكار جديد لسرير ذكي يتحرك تلقائيا لتعديل وضعية النائم عندما يرصد نوبة شخير صادرة عنه.

ويعد الشخير من أكثر أسباب القلق لصاحبه والنائم بجواره، أو في مكان قريب يصل إليه صوته، لكن السرير يوفر على الشريك عناء النهوض والنوم على الأريكة في محاولة للحصول على ليلة نوم هادئة.

يعمل السرير على تعديل مرتبته لتتلاءم مع وضعيات الجسم، بتتبع عادات النائم وإيقاظه في الوقت المناسب.

ويمكنه رصد صوت الشخير والاستجابة برفع رأس النائم درجات قليلة بما يجعل مجرى الهواء سالكًا.

ومن خصائص السرير أيضًا، أنه يقوم بتدفئة قدمي النائم وإرسال بيانات أنماط نومه إلى تطبيق خاص.

ولأول مرة يقدم هذا المعرض السنوي، الذي يقام منذ خمسين عامًا، “سوق تكنولوجيا النوم”، التي تكرس لأدوات مثل أجهزة الإنذار الصامتة التي توقظ مستخدمها بلطف.

كذلك يزود السرير بالأضواء الذكية التي تحاكي طلوع الشمس التدريجي، وأجهزة تتبع اللياقة، التي يمكن أن تحصي عدد مرات استيقاظ مرتديها في منتصف الليل.

ورصدت عنب بلدي ردة فعل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول الاختراع، فجاءت تعليقات إيجابية أشارت إلى تميز هذه الفكرة وأهميتها.

وأخذ “الفيسبوكيون” يذكرون أحبتهم ممن يشاركوهم غرفة نومهم في التعليقات، كدعوة لإقتناء مثل هذا السرير في غرفهم، وبالتالي ينعمون بالراحة ليلًا.

وبينما صبّت بعض التعليقات في مدح الاختراع، استاءت أخرى منه، قائلة “أتحداكم يجربوا أبو ماجد ويفيد معاه، هذا إذا ما صار السرير يشخر أيضًا”.

وعزم آخرون على شراء السرير كهدية لمن يحبون، إلا أن أغلب المتذمرين من شركاء أسرّتهم التقليدية، كانوا إناثًا، ولم يتجرأ حتى الآن أن يفصح أحد الذكور، عن حاجة زوجته أو إحدى إناث عائلته لهذا السرير.


Top