× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

موالو النظام السوري يسخرون من “توبة” نوّاف البشير

نواف البشير، شيخ عشيرة البكارة (إنترنت)

ع ع ع

أثارت عودة المعارض السوري، نواف البشير، إلى سوريا، وإعلانه الوفاء للنظام السوري، موجة سخرية كبيرة في أوساط موالي الأسد، الذين عبّروا عن “عدم ترحيب حضن الوطن به”.

البشير، الذي فاجأ المعارضة السورية بانشقاقه عنها ولجوئه إلى إيران، بدا اليوم دون داعمين، بعد أن خسر ولاء العشرات من أبناء عشيرته، مقابل العودة التي لم تلقَ الترحيب المناسب.

وبعد وصوله إلى دمشق عبر مطارها الدولي، قادمًا من إيران، كان في استقباله عدد محدود من الفعاليات الشعبية، دون وجود رسمي يذكر، الأمر الذي لم يمنعه من إلقاء خطاب الوفاء والترجي بالعفو من رئيس النظام، بشار الأسد.

وسائل الإعلام وصفحات “فيس بوك” الموالية للنظام السوري، سارعت إلى نشر أخبار انفصال البشير عن المعارضة السورية، ولاحقت خطواته “على أرض الوطن”.

إلّا أنّ متابعي هذه الوسائل تفاعلوا مع هذه الأخبار بلهجة عدائية، ووصفوه بـ “المنافق”.

المعلّقون سخروا من كون البشير “معارضًا” وقادمًا من إيران، الأمر الذي وصفوه بـ “التمثيلية”، بينما اعتبر آخرون أنّ عودته قد تكون بداية لعودة آخرين ممن كان “مغررًا بهم”.

ودعا آخرون نوّاف البشير، إلى إقناع عشيرته بالسير على خطاه، و”ترك المجموعات الإرهابية”، وأكّدوا أهمية استثمار “معارض سابق” في تقوية موقف النظام السوري.

وكان البشير ، ظهر مؤخرًا على شاشة قناة العالم الإيرانية، وأعلن منها رغبته في العودة إلى سوريا، والانضمام إلى صفوف النظام السوري، وترك المعارضة السورية، كما قال عقب وصوله إلى سوريا، أنه “تحت تصرف رئيس الدولة بشار الأسد”.

ونواف البشير، هو شيخ عشيرة البكارة في سوريا، انشق عن النظام السوري عام 2011،بعد أن كان عضوًا في مجلس الشعب بين عامي 1988 و1992، لينقل في عام 2005 إلى مؤيدي المعارضة السورية بتوقيع إعلان دمشق.

مقالات متعلقة

  1. "الأناضول": نواف البشير يتزعم ميليشيات عشائرية تدربها إيران
  2. البشير من موسكو: روسيا أنقذت سوريا ولا حل دون الأسد
  3. قرداحي نقلًا عن البشير: لا حل دون الأسد والسعودية ستغير موقفها
  4. ناشطون: نواف البشير يُشكّل ميليشيا جديدة ويفتتح مكاتب في حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة