× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الأمن اللبناني يوقف سبعة سوريين ويتهم اثنين منهم بـ “التواصل مع داعش”

الأمن العام اللبناني مع نازحين سوريين (إنترنت)

ع ع ع

أوقف الأمن العام اللبناني اليوم، السبت 14 كانون الثاني، سبعة سوريين في مناطق مختلفة من الأراضي اللبنانية، وقال إنّ اثنين من الموقوفين متهمان بالتواصل مع “جهات إرهابية”.

وأكّدت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية، أنّ شعبة معلومات جبل لبنان في المديرية العامة للأمن العام، أوقفت سوريًا من مواليد عام 1992 في إحدى بلدات قضاء بعبدا، “بجرم التواصل مع أحد قياديي تنظيم داعش، بهدف القيام بأعمال إرهابية في لبنان”.

كما أشارت الوكالة إلى أن المتهم الآخر هو من مواليد 1994، وتم اعتقاله في إحدى بلدات قضاء جبيل “حيث كان يسعى إلى تجنيد شبان سوريين، لإرسالهم للقتال لصالح جهات إرهابية في سوريا”.

بينما شنت مخابرات الجيش اللبناني حملة دهم استهدفت مخيمات السوريين في منطقة القاع، وأوقفت خمسة سوريين لا يحملون أوراقًا ثبوتية.

ويتعرّض السوريون يوميًا لخطر الاعتقال والتوقيف في لبنان، بسبب صعوبة الحصول على الأوراق الرسمية، والإجراءات المعقدة لاستخراج الأوراق الثبوتية، كما يصل إلى لبنان عشرات الشباب بطرق غير شرعية، خوفًا من التعرض للاعتقال على المعابر الحدودية.

ووفق إحصائية للحكومة السورية المؤقتة، فإنّ عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ مليون و70 ألف، حوالي 100 ألف منهم داخل المخيمات بالإضافة إلى أكثر من 970 ألف أخرين موزعين خارج المخيمات.

مقالات متعلقة

  1. الأمن العام اللبناني يوقف سوريًا بتهمة الانتماء لـ "داعش"
  2. لبنان توقف أربعة سوريين بتهمة التخطيط لتنفيذ تفجيرات
  3. الجيش اللبناني يداهم مجمع الأوزاعي للاجيئين السوريين
  4. لبنان.. توقيف سوريين بتهمة تزوير إقامات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة