× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مؤيدو النظام السوري يتغنون بغارات “وهمية” على قاعدة إسرائيلية

الصورة المتداولة من قبل المؤيدين على أنها قاعدة حتسور الإسرائيلية (فيس بوك)

ع ع ع

تغنى مؤيدو النظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي بقصف “وهمي” على قاعدة حتسور الجوية الإسرائيلية.

ونشرت صحفاتٌ صورًا، اليوم الأحد 15 كانون الثاني، قالت إنها للقاعدة الإسرائيلية وهي تحترق جراء قصفها بصواريخ من قبل النظام السوري.

ردّ على الجيش الإسرائيلي؟

واعتبر المؤيدون أن القصف ردٌ على الغارات الإسرائيلية الأخيرة على مطار مزة العسكري قرب دمشق.

وذهب البعض إلى أن “حزب الله” اللبناني يقف وراء القصف، وقصف القاعدة بصاروخ من نوع “فيل”.

الحكومة الإسرائيلية، التي تصرح مباشرة عند وقوع حادثٍ من هذا النوع على أراضيها، لم يصدر عنها أي تصريح حول صحة القصف من عدمه.

كما خلت وسائل الإعلام الإسرائيلية والوكالات العاملية من أي خبر عن غارات على القاعدة.

وكانت انفجارات هزت، منتصف ليلة الخميس، منطقة مطار المزة العسكري، غرب العاصمة دمشق، ليعلن النظام السوري أنها ناجمة عن صواريخ أطلقتها مقاتلات إسرائيلية من شمال بحيرة طبرية.

تحليلات عسكرية

تداول خبر قصف القاعدة لاقى ردود فعلٍ وتحليلات من قبل مؤيدين اعتبروا أن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لم ينتظر هذه المرة على الخروقات الإسرائيلي.

رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب وعضو مجلس الشعب، فارس الشهابي، قال عبر صفحته في “فيس بوك”، “‏لمن شكك بقدرة سوريا على الرد، سوريا ردت قبل وبعد، وهذه قاعدة حتسور الجوية الإسرائيلية، والصهاينة يعرفون من قصفها”.

سميح مطر اعتبر أن الرد السوري كان ذكيًا وكشف أن القبة الحديدية الإسرائيلية عبارة عن قبة هلامية، قائلًا “هذا الذكاء بالرد السوري يرعب إسرائيل أكثر مما لو كان الرد بـ اس-300”.

في حين اعتبر علي علو أن “الوحدة التكتيكية الصاروخية التابعة للجيش العربي السوري، هي من قصفت القاعدة، وسط تكتم إعلامي في وسائل إعلام العدو”.

مقالات متعلقة

  1. بعد الضربة الإسرائيلية.. ناشطون يطلقون وسم "رد يا حيوان"
  2. تفاصيل استهداف الصواريخ الإسرائيلية للفوج 89 في جباب بدرعا
  3. النظام السوري ينشر حصيلة القصف الإسرائيلي
  4. بعد نفي إسقاط الطائرة الإسرائيلية.. الإعلام الموالي يتفاخر بإطلاق الصاروخين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة