× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل قائد حركة “المثنى” في غارة على مدينة الميادين

ناجي أيوب المسالمة، قائد "حركة المثنى" المنحلة (تعديل عنب بلدي)

ناجي أيوب المسالمة، قائد "حركة المثنى" المنحلة (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن مكتب “توثيق الشهداء في درعا”، مساء أمس، الأحد 15 كانون الثاني، مقتل قائد حركة “المثنى الإسلامية” المنحلة، ناجي أيوب المسالمة، في غارة جوية على مدينة الميادين في محافظة دير الزور.

وأوضح المكتب، في بيان حصلت عنب بلدي على نسخة منه، أن المسالمة قتل إثر غارة جوية نفذها طيران التحالف الدولي، على مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، السبت 14 كانون الثاني.

وأشار المكتب إلى أن المسالمة بات من مقاتلي تنظيم “الدولة”.

تسلّم المسالمة (أبو أيوب) قيادة “المثنى” في نيسان 2013، عقب مقتل شقيقيه عامر وياسر، القائدين السابقين للحركة، في معارك ضد النظام السوري في محافظة درعا.

تأسست الحركة عام 2012، بهوية إسلامية واضحة، ونشطت في محافظة درعا تحديدًا، وطردته فصائل المعارضة من المدينة في نيسان 2016، عقب معارك ومواجهات على خلفية اتهامات بتبعية الفصيل لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

لاحقًا اندمجت “المثنى” مع لواء “شهداء اليرموك” في “جيش خالد بن الوليد”، والذي يتخذ من حوض اليرموك غرب درعا مركزًا لوجوده، ويتهم الفصيل الجديد بالتبعية لتنظيم “الدولة” أيضًا.

لم يعلن “جيش خالد” مقتل المسالمة بشكل رسمي، إلا أن مصادر مطّلعة لعنب بلدي في درعا أكدت مقتله.

في تموز من العام الماضي، أكدت حسابات مقربة من تنظيم “الدولة”، وصول “أبو أيوب المسالمة” إلى مدينة الرقة، للتنسيق مع التنظيم، لتؤكد مصادر حقوقية مقتله في الميادين قبل يومين.

مقالات متعلقة

  1. مصادر لعنب بلدي: مقتل "أبو عمر صواعق" الرجل الثاني في "المثنى"
  2. دار العدل في حوران: حركة المثنى انتهت
  3. الأمير العسكري للنصرة قتيلًا في ريف درعا
  4. "تحرير الشام" تُطلق سراح شرعي متهم بانتمائه لتنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة