× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

موسكو لا تعارض مشاركة علوش في مفاوضات أستانة

رئيس وفد التفاوض إلى أستانة، محمد علوش_(انترنت)

رئيس وفد التفاوض إلى أستانة، محمد علوش_(انترنت)

ع ع ع

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن موسكو لا تعارض مشاركة رئيس الجناح السياسي لـ “جيش الإسلام”، محمد علوش، في مفاوضات أستانة للتسوية السياسية في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي اليوم، الأربعاء 18 كانون الثاني، مع نظيره النمساوي، سباستيان كورتس، وأكد أن “جميع الفصائل السورية المسلحة، التي انضمت للهدنة في سوريا، مدعوة للانضمام إلى المفاوضات في أستانة.

وطُُرحت أول أمس أسماء ممثلي فصائل “الجيش الحر”، الموافقة على الحضور، على أن يترأسهم، رئيس المكتب السياسي لـ”جيش الإسلام”، محمد علوش، الذي شارك في محادثات جنيف سابقًا.

موالون: علوش “إرهابي”

وبعد تسمية فصائل المعارضة السورية رئيس وفدها المفاوض، ظهرت عدة انتقادات من قبل موالي النظام السوري، إذ اعتبروه أنه “إرهابي”، ويجب عدم التفاوض والجلوس على الطاولة معه على أنه سياسي، بل بالصفة التي أطلقوها عليه.

كما ظهر عدد من السياسيين المقربين من النظام السوري، على وسائل إعلام مختلفة، وأكدوا أنه من غير الممكن التفاوض مع محمد علوش.

إلا أن “الوجهة التي تبنوها شخصية”، ولا تعبر عن موقف النظام السوري، بحسب قولهم.

في حين قارن موالو النظام بين رئيس الوفد المفاوض التابع للنظام السوري، بشار الجعفري، ورئيس وفد المعارضة، محمد علوس، من جانب الثقافة العامة، فاعتبروا أن الجعفري “يمتلك حيزًا ثقافيًا وعلميًا أكثر من الذي يمتلكه علوش”.

ليست المرة الأولى

وشغل محمّد علوش منصب كبير مفاوضي وفد الهيئة العليا للمفاوضات السورية، والمنبثقة عن مؤتمر المعارضة السورية في الرياض نهاية 2015.

لكنّه قدّم استقالته من منصبه في الهيئة، بعد حديثه عن فشل محادثات السلام غير المباشرة في “جنيف”، عبر جولاتها الثلاث.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أعلن أمس الثلاثاء توجيه الدعوة لحضور المفاوضات، إلى إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، ومكتب المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وفي آذار 2016 اتهم الجعفري، خلال مؤتمر صحفي من جنيف، علوش بـ “قصف السفارات وقتل الأبرياء في كلية الهندسة”، مؤكدًا “لا يشرفنا على الإطلاق أن نجلس مع إرهابي في محادثات مباشرة”.

وأضاف “لن يكون هناك محادثات مباشرة ما لم يعتذر هذا الإرهابي عن تصريحه ويسحبه من التداول، ويحلق ذقته (كمان)”.

مقالات متعلقة

  1. دي ميستورا يترأس وفد الأمم المتحدة في أستانة
  2. محمد علوش: "الهيئة العليا" و"قوى الثورة" سيجتمعون في الرياض
  3. محمد علوش يستقيل من "جيش الإسلام"
  4. كازاخستان: اجتماع أستانة غدًا "خلف أبواب مغلقة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة