× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الحر يستهدف مواقع تابعة للنظام داخل داريا

عنب بلدي – العدد 83 – الأحد 22-9-2013 قام الجيش الحر الأحد الماضي باستهداف مواقع تتمركز فيها قوات الأسد داخل مدينة داريا محققًا خسائر مباشرة فيها. حيث استهدف عناصر من لواء شهداء الإسلام التابع للمجلس المحلي للمدينة عدّة مواقع تابعة لقوات الأسد يوم الأحد 15 أيلول بالقرب من ساحة الحرية وسط مدينة داريا، كما قاموا بتمشيط المنطقة المستهدفة واقتحام المباني التي تواجد الجنود فيها. واستطاع عناصر اللواء قتل عدد من جنود الأسد وإصابة أخرين، كما استطاعوا تفجير كمية من الذخائر المخزّنة في أماكن تواجدهم. من جهته رد النظام بقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدافع المتواجدة على أطراف المدينة وفي مطار المزة العسكري وجبال الفرقة الرابعة، إضافة للدبابات التي تحاصر المدينة منذ ما يزيد عن ثلاثمئة يوم. مما أدى إلى أضرار ماديه كبيرة وإصابة عدد من عناصر الجيش الحر.

ع ع ع

عنب بلدي – العدد 83 – الأحد 22-9-2013
قام الجيش الحر الأحد الماضي باستهداف مواقع تتمركز فيها قوات الأسد داخل مدينة داريا محققًا خسائر مباشرة فيها.
حيث استهدف عناصر من لواء شهداء الإسلام التابع للمجلس المحلي للمدينة عدّة مواقع تابعة لقوات الأسد يوم الأحد 15 أيلول بالقرب من ساحة الحرية وسط مدينة داريا، كما قاموا بتمشيط المنطقة المستهدفة واقتحام المباني التي تواجد الجنود فيها. واستطاع عناصر اللواء قتل عدد من جنود الأسد وإصابة أخرين، كما استطاعوا تفجير كمية من الذخائر المخزّنة في أماكن تواجدهم.
من جهته رد النظام بقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدافع المتواجدة على أطراف المدينة وفي مطار المزة العسكري وجبال الفرقة الرابعة، إضافة للدبابات التي تحاصر المدينة منذ ما يزيد عن ثلاثمئة يوم. مما أدى إلى أضرار ماديه كبيرة وإصابة عدد من عناصر الجيش الحر.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تستمر بإغلاق معبر مدينة المعضمية، وتحاول فصلها عن داريـــا
  2. شهيدان في مدينة داريا خلال الأسبوع الماضي
  3. الحر يحبط محاولة تقدّم لقوات الأسد ويغنم أسلحة وذخائر
  4. الحر يغنم دبابة ويحرر بناءً

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة