× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أحرار الشام”: لهذه الأسباب لن نشارك في “أستانة”

تعبيرية: راية حركة "أحرار الشام الإسلامية" (إنترنت)

تعبيرية: راية حركة "أحرار الشام الإسلامية" (إنترنت)

ع ع ع

بتت “حركة أحرار الشام الإسلامية” في موقفها من مفاوضات العاصمة الكازاخية أستانة، المزمع عقدها في 23 كانون الثاني الجاري، معلنة عدم حضورها بشكل رسمي.

وأصدر مجلس شورى الحركة بيانًا ظهر اليوم، الأربعاء 18 كانون الثاني، يوضح أسباب قرارها بعدم الذهاب إلى أستانة.

أول الأسباب هو “عدم تحقق وقف إطلاق النار، وانطلاق حملة همجية قوية ضد أهالي وادي بردى”، و”تسويق العدو الروسي نفسه على أنه طرف ضامن في الاتفاق، في حين أن طائراته ما زالت تقطر دمًا من دماء شعبنا الصامد”.

ثالث الأسباب هو “الوضع العسكري الداخلي الذي سيلقي بظلاله على المؤتمر”، وأخيرًا “محاولة منع الصدام الداخلي بين المؤيدين والمعارضين للمؤتمر، فيكون موقف الحركة سدًا أمام التخوين والتكفير لمن ذهب، وسدًا أمام عزل فتح الشام ومن رفض المؤتمر، وهذا لا يتحقق إلا بموقف عدم الذهاب”، بحسب البيان.

وشددت الحركة على أنها لن تخوّن أي فصيل قرر الذهاب، وتؤيد الفصائل المشاركة إن توصلت إلى “نتائج طيبة فيها مصلحة الأمة والتخفيف عنها”.

وشاركت الحركة في اجتماعات العاصمة التركية أنقرة خلال الشهر الجاري والذي سبقه، إلى جانب فصائل عسكرية سورية، في مفاوضات مباشرة مع الجانب الروسي.

وتشارك تسع شخصيات معارضة في مباحثات أستانة، يمثلون فصائل عسكرية معظمها في الشمال السوري، إلى جانب ثمانية مستشارين سياسيين وقانونيين.

بيان مجلس شورى "أحرار الشام"

بيان مجلس شورى “أحرار الشام”

مقالات متعلقة

  1. "فتح الشام" تعلن فك ارتباط "جند الأقصى" وتوضح الأسباب
  2. "الفاروق أحرار": مميعة الحركة يرفضون أستانة و"فتح الشام" ترد الجميل
  3. "تحرير الشام" تهاجم مقرًا لـ "أحرار الشام" غرب حلب
  4. لبيب النحاس: "فتح الشام" تغامر بمقاتليها لأهداف حزبية وتوشك أن تقع في منزلق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة