× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أنغيلا ميركل إلى تركيا لفتح ملف اللاجئين

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في زيارة سابقة إلى تركيا - (انترنت)

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في زيارة سابقة إلى تركيا - (انترنت)

ع ع ع

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إنها ستزور أنقرة لبحث أمور اللاجئين السوريين فيها، وفتح ملف الهجرة من جديد.

وبحسب ما ذكرت قناة “TRT” التركية، الجمعة 20 كانون الثاني، ستكون الزيارة مطلع الشهر المقبل، وستبحث الدولتان مسألة اللاجئين السوريين ومكافحة “الإرهاب”، الذي ضرب تركيا في هجمات عدة.

وبحسب القناة، ستناقش ميركل الوضع الاقتصادي بين ألمانيا وتركيا، خاصةً في ظل انهيار الليرة التركية، والذي تشهده البلاد منذ بداية العام الحالي.

وشهدت العلاقات الألمانية التركية توترًا على صعيد ملف اللاجئين، وزاد الوضع تفاقمًا تعليق الاتحاد الأوروبي طلب انضمام تركيا إليه، ورفضه إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول إلى أوروبا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن تركيا قد تصرف النظر عن اتفاقيتها مع الاتحاد الأوروبي الرامية لوقف تدفق اللاجئين، إذا لم تؤمّن دول الاتحاد الإعفاء من التأشيرة.

وكانت الدولتان أبرمتا اتفاقية مطلع عام 2016، لضبط تدفق المهاجرين من تركيا إلى أوروبا بحرًا، وذلك بعد وصول ما يزيد عن مليون لاجئ إلى دول الاتحاد الأوروبي عام 2015، عبر تركيا.

من جهتها لقيت سياسة المستشارة ميركل “الرحيمة”، التي اتبعتها مع اللاجئين، انتقادات واسعة داخل حزبها ومن الأحزاب المعارضة في ألمانيا، وسط مطالب بترحيلهم إلى بلدانهم.

واتهم الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، المستشارة بأنها ارتكبت “خطأً كارثيًا” بسياسة اللاجئين، ليأتي ردها “إن الأوروبيين هم من يقررون مصيرهم”.

وتأتي زيارة ميركل بعد سنة تقريبًا من زيارتها لمخيم “نيزب” للسوريين، في نيسان الماضي، قرب مدينة غازي عنتاب على الحدود السورية التركية.

مقالات متعلقة

  1. أنغيلا ميركل: علينا أن نفخر بما حققناه للاجئين
  2. ميركل تلتقي أردوغان: سنستقبل 500 لاجئ شهريًا من تركيا
  3. ميركل: الحل في سوريا لن يكون مع شخص فاقد لمستقبله كالأسد
  4. ميركل: المليارات الثلاثة مخصصة للمدارس وتشغيل اللاجئين في تركيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة