× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد خربة الجوز.. “فتح الشام” تسيطر على مقرات لـ”أحرار الشام” في جبل الزاوية

شعارا حركة "أحرار الشام" و"فتح الشام"

شعارا حركة "أحرار الشام" و"فتح الشام"

ع ع ع

سيطرت جبهة “فتح الشام” على أغلب الحواجز التابعة لحركة “أحرار الشام الإسلامية” بين قريتي إبلين والبارة في جبل الزاوية بريف إدلب اليوم، الجمعة 20 كانون الثاني.

وأفادت مصادر مطلعة لعنب بلدي أن الاشتباكات ما زالت مستمرة في المنطقة، حتى ساعة إعداد الخبر، في وقت سيطرت فيه “فتح الشام” على الحاجز الرئيسي للحركة في جبل الزاوية.

السيطرة تأتي غداة اقتحام عناصر من جبهة “فتح الشام”، مقراتٍ لـ”أحرار الشام” في قرية خربة الجوز، بريف إدلب الغربي ، أمس، وسيطرتها على مقرات في الجانودية والزوف والزعينية، ومعبر خربة الجوز.

وتحدث ناشطون عن أن المجموعات المهاجمة، تتبع لفصيل “جند الأقصى” سابقًا، والذي بايع  “فتح الشام”، في تشرين الأول الماضي، بعد مواجهات مع “أحرار الشام”.

ووفق آخر المعلومات من المنطقة، فإن “فتح الشام” سيطرت على كل من إبديتا وإبلين وبلشون في جبل الزاوية حتى الساعة، بينما تحدث أنباء أمس عن عودة الأمور إلى مجاريها بين الطرفين واتفاقهما عقب أحداث خربة الجوز.

وتواصلت عنب بلدي مع الحركة للوقوف على التفاصيل، إلا أنها لم تتلقَ ردًا حتى اللحظة.

واستهدفت “فتح الشام”، مقرات لفصائل أخرى في ريف إدلب سابقًا، إذ اختطف عناصر من الجبهة، مقاتلين من لواء “صقور الجبل” داخل بلدة كنصفرة، في ريف إدلب الجنوبي، كانون الأول الماضي.

وهي المرة الثانية، خلال 24 ساعة، التي تستهدف فيها الجبهة مقرات لحركة “أحرار الشام” في إدلب، وسط استهجان واسع من أهالي المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. "فتح الشام" تحاول اقتحام مقر "صقور الشام" في مدينة إدلب
  2. "فتح الشام" تحاول اقتحام جبل الزاوية بريف إدلب
  3. "أحرار الشام" لعنب بلدي: "فتح الشام" أعادت مقراتنا ومعبر خربة الجوز
  4. "جند الأقصى" يتمدد على حساب "أحرار الشام" في جبل الزاوية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة