× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كأس العالم العسكري.. هل يعيد المنتخب السوري تجربة العراق ويحصد اللقب؟

من مباراة المنتخب العكسري السوري ونظيره بولندا (كورة)

ع ع ع

تأهل المنتخب العسكري السوري إلى الدور ربع النهائي، في مونديال كأس العالم العسكري الجاري حاليًا في عمان.

وفاز المنتخب السوري، أمس الخميس 19 كانون الثاني، على نظيره البولندي بهدف دون مقابل سجله اللاعب محمد حمدكو، في الشوط الأول.

التأهل جاء بعد فوزين مهمين، الأول كان على حساب المنتخب الكندي بثلاثة أهداف دون مقابل، والثاني على حساب بولندا.

المدير الفني للمنتخب، أنس المخلوف، قال في لقاء مع موقع “كورة” اليوم، إن “تحضير المنتخب كان جيدًا، والجميع يعرف بأن مشاركتنا في المونديال وتحقيق نتائج ملفتة ومشرفة، مسؤولية كبيرة ومهمة وطنية عملنا عليها”.

ويسعى المنتخب العسكري السوري، الذي يمثله فريق الجيش، إلى تكرار تجربة العراق بطل النسخة السابقة، في أذربيجان 2013، بعدما حصد اللقب بالفوز في النهائي على منتخب عمان بثلاثية نظيفة.

المخلوف أكد أن تحقيق الكأس هو “طموح مشروع لنا ولباقي المنتخبات، علينا التفكير والعمل خطوة بخطوة وعدم استباق الأمور، الفوز باللقب ممكن وليس مستحيلًا، وهو يحتاج للمزيد من العمل والجهد والتركيز”.

ويلتقي المنتخب مع منتخب مصر مساء غد، لتحديد المراكز فقط بعد ضمان المنتخب المصري التأهل إلى الدور الثاني.

وانطلقت البطولة، الأحد الماضي، في العاصمة العمانية (مسقط)، بمشاركة 16 منتخبًا من بينها 6 منتخبات عربية (سوريا، مصر، عمان، البحرين، الجزائر، قطر).

والبطولة ليست جديدة، إذ انطلقت في 1946 وحصد المنتخب الإنكليزي أول ألقابها، لكن أصبح اسمها كأس العالم العسكرية في 2010، بدل بطولة العالم.

وتشارك المنتخبات في البطولة بأشكال مختلفة، فمنها من يشارك بالمنتخب الأول، والبعض يشارك بمنتخب خليط، أما المنتخبات الأوربية فتشارك بفرق أغلبها من هواة كرة القدم.

وتصب الترشيحات في البطولة الحالية، حول المنتخب المصري، الذي سبق وأن فاز بالبطولة خمس مرات.

مقالات متعلقة

  1. المنتخب السوري يسقط أمام العنابي في قطر
  2. المنتخب السوري يتأهل للدور الأخير في تصفيات كأس العالم
  3. برباعيتين... السوري الناشئ خارج كأس العالم
  4. المنتخب الأرجنتيني ينهي العام بصدارة الترتيب العالمي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة