× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لخدمة قوات الأسد.. تقنية لبث القنوات السورية على الهاتف المحمول

جندي من قوات النظام على أحد الحواجز في سوريا (إنترنت)

ع ع ع

ضمن مناقشات لجنة الإعلام والاتصالات والتقانة في مجلس الشعب أمس، الجمعة 20 كانون الثاني، أطلق وزير الإعلام في حكومة النظام السوري، محمد رامز ترجمان، عددًا من الوعود فيما يتعلق بتطوير عمل الإعلام في سوريا.

ونقل موقع “يوميات قذيفة هاون” المقرب من النظام السوري، أنّ ترجمان وعد بإطلاق تقنية جديدة يمكن من خلالها استقبال ترددات ست قنوات سورية عبر الهاتف المحمول، ودون الحاجة للاتصال بالإنترنت.

وأوضح ترجمان، أنّ الآلية الجديدة قيد الاختبار الآن في محافظات اللاذقية، دمشق، والسويداء، على أن يتمّ اعتمادها في كافة الأراضي السورية فيما بعد.

الهدف من تشغيل هذه التقنية، بحسب ما تحدّث وزير الإعلام هو “تقديم الخدمات الإعلامية لجميع المواطنين، ولا سيما أفراد الجيش العربي السوري أينما كانت مواقعهم”.

وتعاني الفضائيات السورية من نقص في الكوادر البشرية المؤهلة، وضعف في الأداء الإعلامي، إذ يعتمد التوظيف فيها على أساس الوساطات.

وتشابه التقنية خدمة كانت توفرها أجهزة الموبايل الصينية التي وصلت سوريا قبل سبعة سنوات، مثل “سبايدر”.

وتعد قناة الفضائية السورية، والإخبارية، وسوريا دراما، من أبرز القنوات الجكومية في سوريا، وتتعرض لانتقادات كبيرة بسبب ضعف البرامج المقدمة فيها.

كما تعد قناة سما (الدنيا) من أبرز القنوات الخاصة في سوريا، وهي مرتبط بعمل القنوات الحكومية.

وزارة إعلام النظام، كانت أوقفت في شهر أيلول الماضي، عددًا من الفضائيات السورية، من أبرزها قناة تلاقي، وقناة “الشرق الأوسط” التي تبث عبر الإنترنت، بحجة توفير النفقات.

مقالات متعلقة

  1. النظام السوري يصدر ثلاث صحف جديدة
  2. وزير الإعلام يقيل "حوت" التلفزيون السوري من منصبه
  3. وزارة إعلام النظام تستعد لإعادة إطلاق ثلاثة صحف متوقفة
  4. اتفاق إيراني- سوري لإنتاج أعمال درامية مشتركة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة