× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما الذي تعرفه عن دواء لوكاست؟

ع ع ع

لوكاست Lukast هو الاسم التجاري لمستحضر مونتيليوكاست الصوديوم “Montelukast Sodium”، وهو حاصر لمستقبلات اللوكوترين.

واللوكوترين هي مواد كيميائية موجودة في الجسم ويفرزها عند تنفس مسببات الحساسية (مثل غبار الطلع). تسبب هذه المواد تورمًا في الأغشية المخاطية للأنف والرئتين وتقلص العضلات حول القصبات الهوائية، ما يؤدي إلى تشنجها، والذي يمكن أن يؤدي إلى أعراض الربو، وبالتالي فإن مونتيلوكاست يمنع حدوث التشنج القصبي والوزيز أثناء التنفس، كما يعالج أعراض الحساسية الأنفية.

ولذلك فإن لوكاست يستخدم:

– علاج طويل الأمد لمنع حدوث نوبات ربوية عند مرضى الربو القصبي المزمن.

– لمنع حدوث التشنج القصبي عند بذل الجهد أو ممارسة الرياضة لدى المرضى الذين يعانون من الربو الجهدي.

– للسيطرة على أعراض التهاب الأنف التحسسي (عطاس، انسداد في الأنف، سيلان في الأنف، حكة في الأنف) الموسمي والمزمن من عمر ستة أشهر وما فوق.

معلومات صيدلانية

يتوفر لوكاست في الصيدليات على شكل أقراص قابلة للمضغ (4 – 5 ملغ)، وأقراص للبلع (10 ملغ)، ويتوفر في بعض البلدان على شكل حبيبات فوارة ضمن مغلف (4 ملغ).

ويعطى بجرعة واحدة في اليوم، مع أو بدون الطعام، كما يلي:

الأطفال من 1 إلى 2 سنة: 4 ملغم من الحبيبات الفوارة.

الأطفال من 2 إلى 5 سنوات: قرص مضغ 4 ملغم.

الأطفال من 6 إلى 14 سنة: قرص مضغ 5 ملغم.

البالغون والمراهقون من عمر 15 سنة فما فوق: قرص 10 ملغم.

وتعطى الجرعة يوميًا مساءً عند استخدام لوكاست للوقاية من هجمات الربو، وتعطى قبل ساعتين من ممارسة الرياضة عند استخدامه لمنع تشنج القصبات الجهدي، بينما يمكن إعطاؤها في أي وقت من اليوم عند استخدامها لعلاج التهاب الأنف التحسسي، على أن تعطى الجرعة بنفس الوقت كل يوم.

ويجب الانتباه في حال استخدام الأكياس (الحبيبات) إلى عدم فتح الكيس إلا عندما يكون الطفل جاهزًا لأخذ الدواء، ويمكن وضع الحبيبات في فم الطفل مباشرة، أو يمكن خلطها بالحليب أو الأرز أو الجزر المهروس أو الآيس كريم أو عصير التفاح، على أن يتم تناول المخلوط خلال 15 دقيقة دون الاحتفاظ به لوقت لاحق.

ملاحظات

لا يفيد لوكاست في علاج أزمات الربو المفاجئة، وإنما يجب استخدام الأدوية التي يوصي بها الطبيب في هذه الحالات (كالبخاخات وغيرها)، ولكن في حال كان المريض يستخدم لوكاست للوقاية من أزمات الربو فإنه يستمر بتناوله بشكل منتظم إلى جانب الأدوية الموصوفة لعلاج الأزمة الحادة.

إذا كان المريض يتناول جرعة لوكاست يوميًا بشكل منتظم، فيجب ألا يتناول جرعة أخرى قبل ممارسة الأعمال المجهدة كالرياضة.

يسيطر لوكاست على أعراض الربو والتهاب الأنف التحسسي أثناء استخدامه، لكن يجب التنويه إليه أنه ليس علاجًا شافيًا بشكل نهائي لهذه الحالات.

يمكن أن يسبب لوكاست بعض الآثار الجانبية مثل الصداع والدوخة والعطش والحرقة المعدية وألم المعدة، لكن من غير المتوقع أن يؤثر على قدرة البالغين على القيادة أو تشغيل الآلات.

يمكن استخدام لوكاست بشكل آمن من قبل الحوامل (فئة B) والمرضعات عند الحاجة، ولكن لا ينصح به عادة للرضع بعمر أقل من سبعة أشهر.

لا توجد حاجة لتعديل الجرعة لدى المرضى كبار السن، أو مرضى قصور الكبد أو قصور الكلى.

مقالات متعلقة

  1. أذيات أجهزة الجسم الناجمة عن البرد
  2. ما الذي تعرفه عن دواء لوراتادين؟
  3. ما الذي تعرفه عن دواء بيتاسيرك
  4. ألم الحلق عند الأطفال.. ما يجب أن يعرفه الأهل عن هذا المرض

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة