× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

غارات جوية على بلدة النيرب الخاضعة لـ “جند الأقصى”

استهداف أطراف بلدة النيرب بغارة جوية تسببت بسقوط ضحايا- الأحد 22 كانون الثاني (ثقة)

استهداف أطراف بلدة النيرب بغارة جوية تسببت بسقوط ضحايا- الأحد 22 كانون الثاني (ثقة)

ع ع ع

قتل خمسة مدنيين وأصيب آخرون، الأحد 22 كانون الثاني، جراء غارات جوية على بلدة النيرب الواقعة قرب مدينة سرمين في ريف إدلب الشرقي.

وقال مراسل عنب بلدي إن الانفجار وقع على أطراف بلدة النيرب الخاضعة لتنظيم “جند الأقصى”، وسمع صداه في القرى والبلدات المجاورة.

وتركزت الغارات، وفقًا لمصادر محلية، على بناء يقطنه نازحون على أطراف النيرب، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد منهم.

وجاءت الغارات، التي يعتقد أن طيران التحالف نفذها، بعد نحو ساعتين على غارة جوية استهدفت سيارة لجبهة “فتح الشام” في بلدة عقربات الحدودية مع تركيا بريف إدلب الشمالي.

وتزامن الانفجار مع توتر عسكري كبير في ريف إدلب، ومواجهات عسكرية متقطعة بين “أحرار الشام” وفصائل تابعة لـ “الجيش الحر” من جهة، و”جند الأقصى” من جهة أخرى.

وتعتبر مدينة سرمين وبلدة النيرب القريبة منها، المقر الرئيسي لـ “جند الأقصى” في ريف إدلب، إلى جانب وجود أضعف في الريف الجنوبي وجبل الزاوية.

مقالات متعلقة

  1. 15 مدنيًا ضحايا غارات جوية استهدفت دركوش
  2. مقاتلو "جند الأقصى" يقتلون 11 عنصرًا من "أحرار الشام"
  3. مجزرة بقصف جوي على تجمع مدارس في بلدة حاس بإدلب
  4. ضحايا وجرحى في قصف جوي على جسر الشغور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة