× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السعودية تعتقل عشرة سوريين انتحلوا صفة رجال أمن في الرياض

تعبيرية: عناصر وسيارات شرطة سعودية (إنترنت)

تعبيرية: عناصر وسيارات شرطة سعودية (إنترنت)

ع ع ع

احتجزت شرطة الرياض عشرة سوريين، انتحلوا شخصيات أفراد أمن في المملكة، في حادثة هي الأولى من نوعها في السعودية.

ووصفت الشرطة المحتجزين بـ “العصابة”، فجر اليوم الاثنين 23 كانون الثاني.

وقال الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، إن دوريات الأمن باشرت عملها أمس الأحد، بعد أن تلقت بلاغًا عن انتحال أشخاص مجهولين صفة رجال الأمن.

ولفتت الشرطة إلى أن المنتحلين “ثبت بعد القبض عليهم أنهم سوريون، ودخلوا  إلى موقع سكني يقيم فيه عمال، وسرقوا مبالغ مالية وجوالات وأسلاكًا كهربائية وسيارة من نوع (إيكو)”.

شرطة الرياض وصفت الخطوة بأنها “خطرة”، مؤكدة أن “العصابة امتهنت انتحال صفة رجال الأمن، ونفذت جرائم السلب وسرقة السيارات والممتلكات”.

وضُبط بحوزة المحتجزين مواد مسروقة، من بينها حقيبة ذهب ومواد بناء ومولدات ومعدات كهربائية، وفق الشرطة، التي أحالتهم إلى الجهات المختصة.

ومايزال التحقيق جاريًا معهم حتى ساعة إعداد الخبر.

ووفق ما رصدت عنب بلدي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر، وأكده كلٌ من الكاتب والصحفي في جريدة “الرياض”، محمد آل زاخم، وعناد العتيبي، رئيس قسم المحليات في صحيفة “الحياة”.

وليست المرة الأولى التي يُعتقل فيها سوريون في السعودية، إذ اعتقلت في آب الماضي ثلاثة سوريين وسعودي، بعد اتهامهم بالتخطيط لعمليات “إرهابية” في القطيف شرق المملكة.

كما اعتقلت المقيم السوري سامر لبابيدي وآخرين، على خلفية “تشبيحهم” للأسد، وكتابتهم عبارات عبر حساباتهم الشخصية في “فيس بوك”، تظهر تأييدهم لما وصفوه بـ “الانتصار في حلب”، كانون الأول الماضي.

ولم تفصح الشرطة السعودية عن أسماء المتهمين السوريين ووضعهم القانوني في البلاد، حتى الساعة.

مقالات متعلقة

  1. صحيفة: السعودية توقف مقيمًا سوريًا مؤيدًا للأسد
  2. شرطة الرياض تعثر على طفلة سورية خطفتها امرأة سعودية
  3. صحيفة سعودية: ضابط سابق يذبح زوجته السورية في حائل
  4. “داعشي” قتل خاله في الرياض وفجّر نفسه

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة