× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تجدد قصفها ومحاولات اقتحام وادي بردى

أرشيفية- بلدة دير قانون في وادي بردى (فيس بوك)

أرشيفية- بلدة دير قانون في وادي بردى (فيس بوك)

ع ع ع

جددت قوات الأسد والميليشيات الرديفة من قصفها ومحاولات اقتحام قرى وادي بردى بريف دمشق الشمالي الغربي، منذ صباح اليوم، الاثنين 23 كانون الثاني.

وقال الناشط عمر الشامي، الموجود في وادي بردى، إن محاولات اقتحام قرى وادي بردى مستمرة حتى ساعة إعداد الخبر.

وأوضح الشامي لعنب بلدي أن محاولات الاقتحام تركزت على محوري قريتي عين الفيجة ودير مقرن، في وادي بردى.

وأضاف الشامي أن محاولات الاقتحام تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي على قرى المنطقة، دون معلومات عن أضرار.

كذلك أكدت الهيئة الإعلامية في وادي بردى أن قوات الأسد والميليشيات الرديفة تحاول اقتحام الوادي منذ الصباح الباكر.

وتتزامن استمرار العمليات العسكرية لقوات الأسد في وادي بردى، مع انعقاد محادثات العاصمة الكازاخية أستانة، صباح اليوم، بين وفدي النظام السوري والمعارضة، برعاية روسية- تركية.

وكانت قناة “الجزيرة” نقلت عن مصدر في المعارضة، أنهم تبلغوا بأن “روسيا وجهت طلبًا صارمًا للنظام بوقف الأعمال القتالية في وادي بردى”.

وتستمر المعارك في وادي بردى لليوم 33، إذ تحاول قوات الأسد و”حزب الله” اللبناني وميليشيا “درع القلمون” اقتحام المنطقة والسيطرة عليها.

مقالات متعلقة

  1. محاولات مستمرة لاقتحام وادي بردى بغطاء صاروخي
  2. الهيئة الإعلامية في وادي بردى: النظام و"حزب الله" يخرقان اتفاق "الهدنة" مجددًا
  3. فصائل المعارضة تصدّ هجومًا لقوات الأسد في وادي بردى
  4. ضحايا في وادي بردى وغموضٌ يلفّ المفاوضات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة